اغلاق

ابو معروف: التربية والتعليم رسالة إنسانية، أخلاقية وثقافية

بمناسبة "يوم المعلِّم" الذي أحيته الكنيست امس الثلاثاء، عقدت لجنة التربية والتعليم البرلمانية جلسة خاصة لها حول الموضوع، شارك فيها حشد من المعلمين والطلاب،


النائب د. عبد الله ابو معروف

وتركّز موضوع النقاش حول "مكانة المعلّم في المجتمع وما تتعرض له في ظل التغيرات التي عصفت في العالم ومجتمعنا في السنين الأخيرة على كافة المستويات" .
في كلمته، تحدّث النائب د. عبد الله ابو معروف (الجبهة – القائمة المشتركة) عن قدسية ومكانة المعلّم كمربي أجيال، مؤكِّدا أن التربية والتعليم ليست مجرّد مهنة فحسب، بل رسالة تربوية وإنسانية وثقافية، من أجل تقوية جهاز المناعة لدى المجتمع والرقي به إلى مجتمع حضاري.
وتطرّق  د. ابو معروف إلى مكانة المعلّم التاريخية المرموقة، حيث كانت لشخصية المعلّم الأبعاد الانسانية والأخلاقية، وحظيت مهنة المعلّم في السابق بالاحترام والتبجيل من قبل الطلاب والأهالي، وكانت من أكثر المهن احتراما وتقديرا.
وقال د. ابو معروف :" حتى يقوم المعلم العربي بواجبه المهني على أتمّ وجه، يجب منحه إمكانية إثراء رسالته التربوية والثقافية بالشكل الملائم والموضوعي، وبالأخص في قضية ترسيخ التوعية على الانتماء القومي وحماية لغتنا العربية لدى الأجيال الصاعدة. ومقابل التغيرات السلبية الدخيلة على حياتنا اليومية في مجتمعنا والعالم بأسره، في صلبها تدنّي مكانة المعلم، نتوخّى من المؤسسات الرسمية ومن المعلّم نفسه القيام بهذا الدور الكبير من أجل صيانة المناعة الأخلاقية الإنسانية والوطنية لدى الطلاب، وإعادة شخصية المعلّم التي كانت نموذجا يحتذى به" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق