اغلاق

الإعدادية ج في الطيرة تجدد عهدها بميثاق اللغة العربية

"لغتي العربية وافتخر"، عنوان ليوم مميز، حيث نظمت المدرسة الإعدادية "ج" في الطيرة يوما خاصا احتفاء باللغة العربية لرفع شأنها وإظهارا لقيمتها وجمالها، فقد صدق شوقي


مجموعة صور من الفعاليات في المدرسة الإعدادية "ج" في الطيرة

حين قال: " إن الذي ملأ اللغات محاسن جعل الجمال سرة في الضاد".
وقد افتتح اليوم بنشرة صباحية استهلت بتلاوة عطرة من الذكر الحكيم تلتها الطالبة رؤى ناصر ومن ثم جدد طلاب المدرسة تعهدهم للغتهم بميثاق اللغة العربية. واستمع الطلاب لعدد من الأقوال التي أظهرت جميعها مدى روعة وجمال هذه اللغة. وقد تولى الطالب عمرو عبد الحي والطالبة بانا ناصر عرافة هذا الجزء من فعاليات اليوم.
أما الجزء الثاني منها فقد تم تقسيم الصفوف إلى محطات مختلفة لأدباء وشعراء من العصر الحديث والقديم حيث تبنت طبقة السوابع ادباء من العصر الحديث أما طبقة الثوامن فقد تبنت شعراء من العصر القديم منهم أبو فراس المتنبي وغيرهم.

فعاليات عديدة
أما الجزء الثالث من اليوم فتمثل بفعاليات عدة، حيث افتتح هذا الجزء بعرض لقصيدة المواكب لجبران خليل جبران رافقه عزف للقصيدة والذي اضفى جوا من البهجة والسرور. كما وكانت المناظر الشعرية والمسرحية القاعدة النحوية، وقام بتدريب الطلاب والإشراف عليهم الطالب حمزو سمارة. واختتمت هذه الفعاليات بفقرة مميزة لمجموعة من الطلاب حيث أبدعوا في عرضهم بطريقة شيقة وممتعة أبهرت كل من شاهدها. وقد تولى الطالب حسني منصور ودانا مطر عرافة هذا الجزء من الفعاليات.
وفي ختام اليوم شكر مدير المدرسة وحيد خاسكية جميع المعلمين والمعلمات وكل من عمل وساهم جاهدا من اجل إنجاح هذا اليوم، والشكر الجزيل لطاقم اللغة العربية ولطلاب المدرسة جميعا على تعاونهم المشرف والذي لعب دورا رئيسا بإنجاحه. 




























































































































































































لمزيد من اخبار مدينة الطيرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق