اغلاق

السجن المؤبد مرتين لمتهمة بقتل ابنيها ذبحا وطعنا

أصدرت المحكمة المركزية في القدس ، أمس الأربعاء ، حكما بالسجن المؤبد مرتين على المتهمة كارينا بريل ، التي ادينت بقتل ابنيها ايجور ( 7 سنوات ) وميرا ( 5 سنوات ) ذبحا وطعنا .


الصورة للتوضيح فقط

وقد شوهدت بريل التي كانت قد قدمت الى البلاد قبل نحو 7 أشهر من يوم الحادثة ، وهي ترفع ورقة مكتوب عليها " ساعدوني " باللغة الانجليزية ، خلال تواجدها في قاعة المحكمة لسماع الحكم ، بينما قالت بعدما صدر الحكم بحقها " فلتموتوا جميعا " ، وحينها أمر قاضي المحكمة باخراجها من القاعة .
وكتب قضاة المحكمة في قرار الحكم : " على الرغم من مرض المتهمة النفسي ، الا انها نفذت الجريمة بأعصاب هادئة وبتصميم " .

" أشعر أن لا أحد يفهمني "
يشار الى أن بريل لم تبد ندما على ما فعلته ، لكنها قالت قبل صدور الحكم : " لهذه الحادثة لم تكن أسباب ... هذا كان نابعا من خوف داخلي ".
كما توجهت المتهمة المدانة بقتل ابنيها للمحكمة وقالت : " أشعر أن لا أحد يفهمني ... ما حدث لي هي مصيبة ، وقد دخلت فورا للسجن ، ماذا يمكنني القول بعد مرور سنتين ؟ ما يحدث في السجن يخالف كل منطق وقانون نفسي ... انها ببساطة جهنم ".

تفاصيل تقشعر لها الابدان
وحول تفاصيل جريمة القتل ، جاء في لائحة الاتهام " أن بريل قررت يوم 16.9.2013 قتل ابنيها ووضع حد لحياتها ، فتناولت سكينا من المطبخ وجرحت نفسها من وريد يدها ، وتوجهت الى غرفة ابنيها حيث كانا ينامان بسرير من طابقين ، فقامت بذبح ابنتها ، التي صرخت " امي " باللغة الروسية ، ومن ثم صعدت الى سرير ابنها وذبحته هو الآخر ، وحينها استيقظت شقيقتها حاولت ايقافها الا ان المتهمة قامت بطعن ابنيها للتأكد من قتلهما " .
 
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق