اغلاق

غنايم: المدرسة مكان لبناء الإنسان وليست مصنع علامات

شارك النائب مسعود غنايم في النشاطات والجلسات التي أقيمت في الكنيست بمناسبة يوم تطوير التعليم ومكانة المعلم، وعقدت لجنة التربية والتعليم جلسة خاصة بهذا اليوم



وكذلك اللوبي لرفع مكانة المعلم وفي جلسة الهيئة العامة للكنيست.
وخلال هذه النشاطات أكد غنايم على اهمية تقوية مكانة ومركز المعلم ليس فقط ماليا وإنما ثقافيا وقيميا،لأن رسالة التعليم أوسع بكثير من مجرد وظيفة لأنها تتعلق ببناء الإنسان وتهيئة الطالب للحياة الواسعة.
وقال النائب غنايم :" المعلم يجب أن يكون نموذجا ، وحتى يكون كذلك يجب أن يمنح المجال والحرية لطرح مواضيع وقضايا خلافية يعتاد من خلالها الطالب على سماع الرأي الآخر واحترام الآخر، يجب أن يعود المعلم لمهمته الأساسية وكذلك المدرسة وهي الرسالة التربوية لأننا نشعر بأن المدرسة تحولت الى مصنع علامات وشهادات وتنازلت عن مهمتها السامية في التربية وإكساب الطالب القيم اللازمة" .
وبيّن النائب غنايم، الفجوات الكبيرة التي ما زال يعاني منها جهاز التربية العربي وخاصة في التحصيل بين الطالب العربي واليهودي بسبب التمييز، فالطالب العربي اليهودي يحصل على ساعات تعليمية وميزانية أكثر من الطالب العربي، على الوزارة والحكومة مراعاة الخصوصية الثقافية والقومية للعرب الفلسطينيين من خلال إشراكهم في وضع البرامج التعليمية وكتب التدريس وخاصة في مواضيع المدنيات والتاريخ.
آلاف المعلمين والمعلمات العربيات يعانون من البطالة وخريجي كليات التربية لا يجدون اماكن عمل ويجب العمل على توفير فرص عمل لهم، حرية التعبير والمساواة والتعددية هي قيم مهمة يجب تربية الطالب عليها وهي الهدف الأول للتربية قبل كل شيء آخر.







لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق