اغلاق

أسبوع لمكافحة المخدرات في اللد

بمبادرة منسق السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول، في بلدية اللد سليمان طنوس، وبمشاركة بلدية الرملة أقيمت هذا الأسبوع محاضرة هامة وفعاليات ،



عند مخدر المرخوانا (القنب)  وتأثيرها الجسدي والنفسي على الإنسان، وقامت الفعاليات بمشاركة ودعم من وزارة المعارف- "شيفي" التي حضر مندوبا عنها أدورية العيس، مفتشة الاستشارة في وزارة المعارف وصونيا العاصي مرشدة مكافحة السموم والكحول وأيضا همت حاج يحيى مرشدة السموم والكحول قطريا.
أقيمت الفعاليات بالمركز الجماهيري العربي يهودي شيكاغو في البلدة والتي تديره فاتن الزيناتي الداعمة لجيل شباب المستقبل الواعد. وشارك الفعاليات عشر مدارس في المدينة هي، مدرسة الهندسة والعلوم أورط اللد والتي تديرها المربية شرين ناطور الحافي، مدرسة "دار الحكمة" الاعدادية والتي يديرها المربي كايد جبريل، مدرسة "سانت جورج" والتي يديرها زهير زيدان، مدرسة العلا والتي يديرها المربي مؤيد العقبة، مدرسة محت عتيد ومديرها المربي رائد مصاروة، مدرسة تراسنطة والتي يديرها الاب فهيم عبد المسيح، مدرسة الهدى والتي يديرها المربي علي الدنف، مدرسة أورط الرملة التي تديرها المربية رباب ناصر، مدرسة درور ومديرها المربي عبد أبو عرار، ومدرسة الارثوذكسية والتي تديرها الهام مخول.
وقد تم بدء الفعالية الشيقة مع فيلم قصير يتحدث عن تأثير الأصدقاء بجيل الشباب ومنها انطلق المنسق سليمان طنوس بمحاضرته المهمة عن مخدر الماريخوانا وتأثيره السلبي على الإنسان من الناحية الاجتماعية، الصحية والتربوية، هذا وقد تطرق الى موضوع تصريح استعمال الماريجوانا في بعض الحالات المرضية وفسر تلك الحالات الخاصة التي يصرح بها القانون استعمال الماريجوانا.

شرح مفصل
وقد لاقت المحاضرة استحسان جميع الحضور حيث أنهم استفسروا عن الكثير من الأمور وأثارت المحاضرة إعجابهم وفضولهم لمعرفة المعلومات الهامة عن الموضوع، وضح المحاضر سليمان طنوس كل ما يتعلق بالأمور وأجاب الجميع بإجابات وافية وواضحة.
كما تطرق طنوس إلى المخدرات بشكل عام وشرح شرحا مفصلا ووافيا عن أضرارها الكثيرة وتأثيراتها من الزاوية الصحية والاجتماعية كالوحدة، حوادث طرق، البطالة، العنف، وانفصام الشخصية، حيث أن مستخدم المخدرات لديه نسبة اكبر  بأربع أضعاف النسبة الطبيعية للإصابة بمرض انفصام الشخصية.   وبعد المحاضرات تجمع الطلاب لفعالية مع المستشارات للنقاش حول موضوع المحاضرة والفيلم، وقد تطرقوا لعدة نقاط هامة وأساسية في هذا المجال، كما تطرق الطلاب بهذه الفعالية لكل المفاهيم الخاطئة التي تسود المجتمع وبدؤوا بكتابة عبارات لنشرها في زوايا المدارس لكي تزيد من وعي الجمهور.
وأخيرا، بعد نهاية الفعاليات قدم مسرح الفرح مسرحية play back والتي أمتعت جميع الجمهور وأكملت مسيرة التوعية في المواضيع الاجتماعية.
وأعرب منسق السلطة الوطنية لمكافحة المخدرات والكحول في بلدية اللد عن سروره لانجاز هذا اليوم المفيد للطلاب وخصص شكر لكل من حضر المحاضرة وشارك في الفعاليات، دعمها وشجعها.





لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق