اغلاق

امسية تربوية بعنوان ‘الكنز الداخلي، باعدادية مشيرفة

وفق الخطة السنوية لمركز ومربيي طبقة السابع في مدرسة مشيرفة الإعدادية وبمبادرة مستشارة المدرسة ومركزة التربية الاجتماعية وتحت إشراف مدير المدرسة ،

الأستاذ أشرف شرقاوي، نظمت أمسية تربوية للأهالي بعنوان " الكنز الدّاخلي" ايمانا من المدرسة بأن طلابها هم كنزها.
لكنزنا الدّاخلي رسمت خريطة التي حوت محطات الأمسية، فكانت أولها باستقبال أهالي الطلاب والترحيب بهم من خلال توزيع صناديق الحلوى وخريطة لاستثمار كنزهم ألا وهو أبناؤهم.
انتقلت محطة خريطة أمسيتنا إلى محطة كتابة رسائل من الآباء للأبناء لتكون بمثابة تشجيع لفلذات أكبادهم. استمرت محطات الأمسية لتحط في محطتها الثالثة التي أدارها مدير المدرسة وتحدث من خلالها حول اهمية الشراكة والتعاون بين أولياء الأمور والمدرسة لما فيه من مصلحة لأبنائنا وضرورة تضافر الجهود من أجل بناء جيل جديد واع لما يدور حوله من مستجدات عصرية ومشكلات تربوية واجتماعية.
كما وقامت مستشارة المدرسة المعلمة ياسمين يحيى بالشرح عن هذه المشاكل من خلال عرض محاضرة توجيهية للأهالي ركزت من خلالها على كيفية التعامل مع الأبناء واكتشاف الكنز الدفين داخلهم. وفي وسط محطات الأمسية قام رئيس لجنة الآباء السيد أحمد عبد الرؤوف ولفيف من الأهالي بالثناء على عمل الطاقم المدرسي وتعاونهم مع الأهل وأن المدرسة الإعدادية هي كنز للقرية يجب الحفاظ عليه.
وفي ختام الأمسية تم عرض الفعاليات المدرسية لطبقة السابع من قبل مركزة التربية الاجتماعية المعلمة مرجان إغبارية التي أظهرت من خلالها " أن أبناءنا كنزنا الذي لا يقدر بثمن واستثمارنا في الدنيا والآخرة ".
نهاية خريطة الكنز لهذه الأمسية كانت بتوزيع رسائل ودية على الأهالي من قبل المربين كان مرسلوها أبناؤهم.
وفي مسك الختام شكر المدير كل الحضور من أهالي ومعلمين.
وجدير بالذكر أن الأمسية لاقت ترحيبا من الأهالي متمنين استمرار هذه الفعاليات لتكون حلقة وصل بين المدرسة والأهل فكان رد مدير المدرسة بأننا سويا سنبني جيلا واعدا مستنيرا مدركا لكنزه الداخلي مالكا لمفاتيح النجاح.


لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق