اغلاق

توما سليمان: علينا العمل لتوفير خدمات صحية متساوية للنساء

" دور النساء كان يتمركز دائمًا حول الاهتمام بالاخرين وبصحّة الاخرين، حتى على حساب صحتهنّ هنّ. هذا الدور الذي أوكله المجتمع للنساء، جعل منهن يتجاهلن الاوجاع والامراض

التي قد تصيبهن والتي من الممكن أن تهدد حياتهن بالخطر. ولهذا، توجد أهمية قُصوى بترسيخ ثقافة جندرية أيضًا في المجال الصحي والطبّي. أمراض القلب لدى النساء لم تحظَ للاسف الشديد بالاهتمام الكافِ، حتى بين الاطباء، بالرغم من أنها المسبب الاول لحالات الموت بين النساء. لهذا لم يكن من الصَعب أبدًا أن أتجند من أجل كل قضية من شأنها أن تسلِّط الضوء على رفع الوعي لدى النساء بكل ما يتعلّق بالامراض القلبية التي قد تصيب النساء"، بهذه الكلمات افتتحت النائبة عايدة توما-سليمان، رئيسة اللجنة لرفع مكانة المرأة والمساواة الجندرية، كلمتها امس الاربعاء في إفتتاح المركز لصحّة قلب المرأة في مستشفى هداسا والذي يهدف للنهوض الطبي والتوعوي بكل ما يتعلق بالامراض القلبية لدى النساء، وادارت عملية التوقيع على ميثاق المركز.
وكانت توما-سليمان قد قادت العمل البرلماني الى جانب طاقم المركز في الاونة الاخيرة، للتوقيع على ميثاق الالتزام بمبادىء المركز، حيث من المقرر أن تُخصص حدث خاص بادرت له في الاسبوع القادم من أجل دعوة أعضاء الكنيست للتوقيع على الوثيقة "للنهوض بصحة قلب المرأة في اسرائيل" .
وشارك في الافتتاح وزير الصحة، يعقوب ليتسمان، ووزيرة المساواة الاجتماعية جيلا جمليئيل والنوّاب احمد طيبي، عنات باركو وشولي معلم، حيثُ وقّعوا هم أيضًا على الوثيقة.
وقالت توما-سليمان في خطابها :" يُسعدني أن اكون جزء من القائمين على العمل حول الموضوع من أجل تأمين مساواة في الخدمات الصحية بين النساء والرجال، ولكن من المهم أيضًا أن نوّفر خدمات صحيّة متساوية لجميع النساء اليهوديات والعربيّات والأثيوبيات والمتدينات. لهذا علينا أن نعمل من أجل رفع الوعي لدى جميع النساء لكي تتم معالجة هذه الامراض بالطريقة الصحيحة وبالوقت المناسب، وبناءًا عليهِ بدأت العمل مع اطباء في المجتمع العربي من أجل ترسيخ الثقافة الطبية الجندرية بين النساء هناك، وفي المراكز الطبية والتعليمية" .
واضافت توما-سليمان :" لا يمكننا الحديث عن تأمين خدمات صحية للنساء بدون التسهيل عليهن من الحصول على هذه الخدمات. النساء اللواتي يعشن في القرى والبلدات العربية التي تبعد مسافات طويلة عن المدن المركزية، يجدن صعوبة جمّة في الوصول للمراكز الطبية التي تؤمن هذه الخدمات، لهذا علينا أن نسهّل وصول هذه الخدمات لجميع البلدات. كما علينا أن نحسّن من البنى التحتية لهذه البلاد حتى يتسنى لاولئك النساء أن يتبنيّن نمط حياة صحي يساعد في منع الامراض" .
وتطرقت توما سليمان أيضًا لتصريح وزير الصحة، يعقوب ليتسمان، حول نيّته إدخال فحص "تصوير الثدي بالاشعة السينية" الذي يكشف عن سرطان الثدي، لجميع النساء من جيل 40، وليس فقط للنساء من مجموعات الخطر، في سلّة الخدمات الصحيّة. حيث قالت " أبارك هذه الخطوة، وأتمنى أن يُطبّق هذا الاعلان في اسرع وقت. دأبت منذ أشهر على مطالبة وزير الصحة بتسهيل اجراء الفحوصات التي تكشف عن امراض نسائية وخاصة فحص"تصوير الثدي بالاشعة السينية"، وانا سعيدة أن الوزير يُصغي لهذه الطلبات."
هذا وقرأت توما-سليمان في نهاية الافتتاح، الوثيقة "للنهوض بصحة قلب المرأة" ودعت اعضاء الكنيست المشاركين في الافتتاح للتوقيع عليها.

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق