اغلاق

بورش يرد على استجواب غنايم حول التحقيق بتسريب بجروت الأدب العربي

أكد مئير بورش نائب وزير التربية، في رده، اول امس الأربعاء، في الهيئة العامة للكنيست على استجواب مستعجل وشفهي قدّمه النائب عن الحركة الإسلامية مسعود غنايم


النائب مسعود غنايم

(القائمة المشتركة) حول نتائج تحقيق الشرطة في تسريب امتحان البجروت في موضوع الأدب في اللغة العربية الذي حدث مطلع العام الحالي، "أن الوزارة لم تستلم بعد نتائج تحقيق الشرطة، وأن الوزارة قامت خلال موسم بجروت الصيف الأخير بعدة إجراءات لمنع تكرار التسريب، دون الانتظار لنتائج التحقيق".
وأكد نائب الوزير "أن الوزارة تنظر إلى ظاهرة التسريب والغش في امتحانات البجروت بخطورة بالغة، وأنها تعمل على محاربتها ومنعها بشتى الطرق، ولن تتهاون في هذه القضية، وقد قامت خلال العام الأخيرة بعدة خطوات وإجراءات لمنع تكرار التسريب".
وكانت الشرطة قد أصدرت الأسبوع الأخير بيانا أكدت فيه "أن رئيس شعبة التحقيقات والاستخبارات "لاهف 433" ورئيس وحدة التحقيقات على الشبكة العنكبوتية "السايبر" في الشرطة قد توصلا إلى وجود أرضية مبنية على معطيات من شأنها أن تقود لتحقيق جنائي في ملف تسريب امتحان البجروت في أدب اللغة العربية".
وجاء في بيان الشرطة "أنها باشرت بالتحقيق في القضية بتاريخ 15-1-2015 في أعقاب نشر امتحان أدب اللغة العربية عبر مواقع الإنترنت ساعتين قبل بدء الامتحان، وفي أعقاب تقديم شكوى رسمية من قبل وزارة التربية. وفيما بعد تم الاشتباه بوجود تسريبات أخرى لامتحانات البجروت، هي الأخرى باللغة العربية. وقد قامت الشرطة بتحقيقات سرية وعلنية، وتم جمع إفادات عديدة، واعتقال عدة مشتبهين والتحقيق معهم".
وأضافت الشرطة في بيانها "أنه يتضح من نتائج التحقيق أن اثنين من المشتبه بهم اللذين تم استئجارهما من شركة خارجية وعملا في مجال الرقابة على امتحانات البجروت، استلما امتحان الأدب باللغة العربية قبل بدء الامتحان وقاما بنشره عبر الإنترنت لآخرين. وقد تم تحويل ملف التحقيق إلى النيابة العامة في لواء الشمال للاطلاع عليه واتخاذ قرار بشأنه. وفيما يخص باقي التسريبات في امتحانات أخرى لم تتوصل الشرطة إلى مشتبهين أو لم تتوصل إلى قاعدة من البيانات يمكن الاعتماد عليها لتقديم شكوى".


نائب وزير التربية والتعليم مئير بورش

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق