اغلاق

المكتبة العامة بمجد الكروم تنظم ندوة حول حظر الإسلامية

اقيم في قاعة المركز الجماهيري في قرية مجد الكروم مساء يوم امس الاول الأربعاء، ندوة حول حظر الحركة الإسلامية (الشمالية)، وتاتي هذه الندوة بمبادرة من المكتبة العامة في القرية،


مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بادارة علي مناع وامينات المكتبه فاطمة كيوان وشفيقة سريس.
وقد شارك في الندوة كل من المحاضر والباحث في معهد دراسات، دكتور مهند مصطفى، المحاضر في جامعة حيفا وكلية الجليل الغربي، دكتور نهاد علي والمحامي عمر خمايسي من مؤسسة ميزان لحقوق الإنسان، بالاضتفة الى رئيس مجلس محلي مجد الكروم، سليم صليبي، وعدد كبير من أهالي مجد الكروم.
وتولى عرافة الندوة مدير المكتبة العامة، علي مناع، الذي رحبّ بدوره بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوة التي جاءت من منطلق التضامن مع الحركة الإسلامية (الشمالية)، استنكاراً لحظرها وإخراجها عن القانون.
وجاء في كلمة رئيس المجلس المحلي سليم صليبي " أن حظر الحركة الإسلامية وإخراجها عن القانون ما هو إلا تحدٍ لكافة الجماهير العربية في الداخل الفلسطيني، داعياً إلى الالتفاف حولها والوقوف إلى جانبها، وإيصال رسالة موحدة للحكومة الإسرائيلية أننا كلنا حركة إسلامية ".
وقدم المحاضرون مداخلات قيّمة أمام الحضور كلٌ في منظار تخصصه، متطرقين إلى أبعاد وتداعيات حظر الحركة الإسلامية من قبل الحكومة الإسرائيلية، في ظل المشاريع الإنسانية والوطنية التي لطالما حملتها الإسلامية لصالح أبناء الشعب الفلسطيني الواحد.
وتطرقوا إلى ازدياد حالات الفقر في البلاد نسبة لما أظهره التقرير السنوي لمؤسسة التأمين الوطني، مشيرين إلى مشاريع الإغاثة التي كانت تقوم بها الحركة الإسلامية.
وكان في ختام الندوة عدت مداخلات من قبل الحضور والإجابة على أسئلتهم واستفساراتهم.من قبل الضيوف















لمزيد من اخبار منطقة الشاغور اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق