اغلاق

واحة السَّلام اللِّد تتألَّق باليوم العالميّ لذويّ القدرات الخاصَّة

مدرسة واحة السَّلام تتألَّق في إبداعات طلّابها وكادرها المميَّز بمناسبة اليوم العالميّ لذويّ القدرات الخاصَّة، وذلك ضمن سلسلة من الفعّاليَّات التّربويّة الاجتماعيَّة ،



الّتي تقام في المدرسة.
تخلّل اليوم العديد من الفعّاليّات والمحطّات وورشات العمل الفنيَّة والإبداعيَّة بإشراف مركِّزة التَّربية الاجتماعيّة المعلّمة يارا خطيب وتنظيم المعلّمة شروق خروب بالتّكاتف والتّعاون مع كافّة الطّاقم المدرسيّ من معلّمين ومعلّمات. 
ومن ضمن تلك الفعّاليّات كانت ورشات عمل داخل الصّفوف قام بها النّاشطان الاجتماعيّان نوّاف زميرو وعبد الرّحيم حمودة من قلنسوة ، اللذان يعانيان من إعاقات حركيّة، حيث قدّما شرحًا وافيًا عن عالم الإعاقة وسط تجسيد الإعاقات بفعّاليّات هادفة وعرض أفلام خاصّة ، وبهذا نجحا في تذويت المضامين للطّلاب. كما وشارك بهذا اليوم ايضا عضو البلدية المحامي عبد الكريم زبارقة وأعرب عن مدى اهمية توعية الطلاب لهذه القيم وعبر عن اعجابه بالفعاليات التي مررت للطلاب .
اختتمت المدرسة يومها بأغنية جماعيَّة هادفة تحت عنوان " لا تسخروا مني فكلّنا بعين الله سواء"، من قبل طلّاب المدرسة وطاقمها تمّ إلقائها في ساحة المدرسة، وقد قام الطّلاب بتطيير بالونات الهيليوم في سماء واحة المدرسة تضامنا بهذا اليوم المميَّز، إذ تمَّ توقيع كلّ طالب بكلمة تناشد بتقبّل الآخر واحتوائه فالاختلاف يُجمّلنا ويُكمّلنا فنحن كألوان الطّيف، كل واحدٍ بيننا لامع ومميَّز بشكلهِ وعلمهِ وصفاته، ولكن معًا نكون أجمل، نتشابه أحيانًا ونختلف أحيانًا أخرى ولكنّنا متساوين.
لقد كان يومًا مميَّزًا تتوَّج بإكليل الرّقيّ والنَّجاح حيث تفاعل الطّلاب مع القيم الإنسانيَّة الرّاقية الّتي تمثَّلت بتقبّل الآخر واحتوائه .
وفي نافلة اليوم أعرب مدير المدرسة الأستاذ رائد زبارقة عن مدى فخره واعتزازه بطلابه وكادره المتألّق دائمًا بتكاتفه وإبداعه والمصوّب ناظره نحو القمم، وشكر كلّ من ساهم بإنجاح هذا اليوم الشّائق. ( منير الوحيدي )



لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق