اغلاق

لجنة الحريات في المتابعة تنظم ندوة سياسية بدير حنا

استضاف نادي الحزب الشيوعي في دير حنا مساء امس ندوة سياسية بعنوان "مستقبل الاقلية العربية في ظل العنصرية والفاشية الاسرائيلية" ،
Loading the player...

وذلك بمشاركة كل من رئيس لجنة المتابعة محمد بركة ، عضو الكنيست اسامة سعدي ، الشيخ ابراهيم حجازي ، الشيخ كمال خطيب وامين عام حزب التجمع الوطني الديمقراطي عوض عبد الفتاح ، وذلك على ضوء اخراج الحركة الاسلامية الشمالية خارج القانون ، واغلاق 20 جمعية مقربة من الحركة الاسلامية .
أدار الامسية ممتاز خطيب ، وافتتحت بدقيقة صمت على ارواح الشهداء وقراءة سورة الفاتحة ، اما الكلمة الاولى فكانت للنائب اسامة سعدي ، الذي تناول موضوع "القوانين التي يحاول اليمين الاسرائيلي تنفيذها في الكنيست الحالية ولجنة التشريع بما فيها اجمال قوانين ساعة الطوارئ الموروث عن الانتداب البريطاني في اطار قانون جديد تحت عنوان مكافحة الارهاب والذي لم تشهد البلاد ، بل واي بلد "ديمقراطي" مثيل لهذا القانون".
وتحدث النائب محمد بركة عن "ضرورة التصدي لموجة العنصرية جماعيا وبناء برنامج نضالي موحد لكافة الحركات السياسية في المجتمع العربي تحت اطار لجنة المتابعة ، للتصدي لاخراجنا جميعا عن القانون ، فما يبدأ بالحركة الاسلامية سرعان ما يشمل حركات سياسية اخرى ، الا من يذعن للعمل داخل اطار المشروع الصهيوني فقط ، وهم ما يجب ان تنبه له والعمل معا وسويا في اطار برنامج نضالي طويل الامد للتصدي لموجة العنصرية" .


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما










































لمزيد من اخبار سخنين والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق