اغلاق

ام الفحم: ندوة حول دور الحركة الطلابية بمناهضة حظر الاسلامية

استضافت خيمة "مناهضة حظر الحركة الإسلامية" بمدينة ام الفحم المنبثقة عن لجنة الحريات والاسرى والشهداء والجرحى، مساء امس الجمعة المئات من طلاب الجامعات،



وطلاب المعاهد العليا، في ندوة طلابية حول قرار حظر الحركة الاسلامية، شارك فيها ممثلون عن الحركات الطلابية الممثلة للقوى والأحزاب العربية.
تولى عرافة الندوة المحامي زاهي نجيدات، واستهلت الأمسية بعرض تقرير مصور عن اعتقال إحدى المرابطات في الاقصى بتهمة انتمائها إلى الحركة الإسلامية. ثم قرأ عضو الحركة الطلابية، محمد كبها بيان الحركات الطلابية، وتنديدها بقرار حظر جمعية "اقرأ" وفعالياتها القادمة التي ستواجه قرار الحظر.
ثم تحدث الطالب حسن مصاروة من الجبهة الطلابية ، وتطرق إلى " عمل جمعية " اقرأ " وأنها كانت مكونا مركزيا في الحركة الطلابية الفلسطينية في الداخل، ودعا إلى توحيد الجهود أمام سياسة الحكومة الغبية".
الناشط قصي أبو الفول من التجمع الطلابي، أكد على " تضامن الحركة الطلابية مع “اقرأ” ووقوفها ضد قرار الحظر وإصرارها على مواجهته، وشدد على وجوب العمل الجماعي الوحدوي لكسر كل القيود التي تفرضها الجامعات على مستوى فردي أو جماعي". ثم تحدث عن جمعية "القلم" الناشط داود عفان، مؤكدا " أن قرار المؤسسة الإسرائيلية غبي لأنه لن ينجح أبدا في نزع فكرة والمشروع، وأكد وجوب وأكد وجوب التوحد والعمل الجماعي لكسر سياسة الجامعات ضد طلابنا في كل الجامعات".

" لا مكان للحياد في موضوع الحظر، بل إن الحياد في هذه المسألة غير أخلاقي "
الناشط علي الحاج والذي رافق "اقرأ" نحو 15 عاما، دعا إلى " ضرورة مواجهة القرار الإسرائيلي من خلال الوحدة والتفكير بشكل إبداعي خلاق، وعاد بذاكرته عمل "اقرأ" وما قدمته للطلاب العرب بكل انتماءاتهم الدينية والسياسية".
ثم تحدث المحامي والناشط الحقوقي رسول سعدة، مؤكدا " أنه لا مكان للحياد في موضوع الحظر، بل إن الحياد في هذه المسألة غير أخلاقي" ، واُثنى على نشاط الحركة الطلابية وجهودها الوحدوية، وتطرق إلى الأسباب الحقيقية التي دعت المؤسسة الإسرائيلية لحظر الحركة الاسلامية، وهو سعيها إلى بناء مؤسسات أهلية تدعم الاستقلالية للفلسطينيين في الداخل في كثير من المجالات.
وكانت مداخلة أخيرة قدّمها الشيخ رائد صلاح، وأكد فيها " سعي المؤسسة الإسرائيلية إلى ما وصفه بحظر انسانيتنا واعتبار النشاطات الأهلية للجمعيات بأنها تشجع الإرهاب"، وتطرق إلى " ملاحقة المؤسسة الإسرائيلية لمئات الجمعيات في الخارج وحظرها، رغم قيامها بنشاطات إنسانية بحتة".
وتخلل الأمسية فقرة نشيد للمنشد محمد وتد من فرقة الاندلس وتبعها فقرة زجلية ألقاها الشيخ محمد عارف وتد بعنوان "ارحل ارحل يا احتلال".





لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق