اغلاق

عودة يرد على تحريض اللوبي الصهيوني ضده في الولايات المتحدة

رفض النائب أيمن عودة، رئيس "القائمة المشتركة"، الاجتماع مع مجلس رؤساء الجالية اليهودية في الولايات المتحدة يوم الخميس الماضي،


النائب ايمن عودة - تصوير  AFP

بعد ان تبين له عند وصوله الى المبنى الذي كان مقرراً عقد الإجتماع فيه، تبين أنهم قرروا أنه يعود لمكاتب الوكالة اليهودية.
وقال عودة في هذا السياق: " لقد اجتمعت مع العشرات من رؤساء التجمعات اليهودية في واشنطن ونيويوك، وعندما اقترحوا عليّ لقاء رؤساء الجالية اليهودية، رحّبت، رغم أن البعض حذرني من وجود يمنيين هناك من بينهم. لكن ردي كان بأني معني بالحديث الى كل شخص مؤثر. عندما وصلت ورأيت أن الإجتماع من المقرر أن يُعقد في مكاتب الوكالة اليهودية، رفضت وعنّدت وأردت أن أرجع على أعقابي فاقترح أحد منهم عقد الإجتماع بمكان آخر وبطبيعة الحال وافقت الى أنه هم اللذين رفضوا ونتيجة لهذا لم أقبل أن أجتمع معهم في هذا المكان بالذات".
وذكر عودة أنه "
نتيجة لعدم الخضوع لهذا التطبيع، قام مجلس رؤساء الجالية بإصدار بيان تحريضي" ضده،  بأنه "غير ممثل لشعبه وأنهم هم من يعملون من أجل الأقلية العربية ووفقًا لبيانهم، وبأنهم يوافقون رئيس بلدية الناصرة بأن النائب عودة يهدم المستقبل المشترك والتعايش".
و
رد عودة: "أنا أؤمن بروح المواجهة والحوار مع الآخر وعدم الإنغلاق ولكني أمثل شعبي بشموخ، بهامة مرفوعة وبكرامة. ومؤسسات مثل ‘وزراء الأمن‘، استيعاب الهجرة والخارجية، ومؤسسات الصهيونية العالمية، فمشكلتنا ليست عندها، وإنما معها".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق