اغلاق

كفر مندا تحيي الذكرى الـ 61 ليوم ‘اوري‘

أحيت كفر مندا مساء أمس الاحد الذكرى الـ 61 ليوم الصمود "يوم أوري" . وقال المشاركون في الحفل أنه في ذلك اليوم " دخلت شرطة اسرائيل عام 1954 الى القرية



بغرض اظهار سيطرتها واخماد التصدي الذي اعلن عنه الاهالي لمشروع تحويل سهل البطوف الى بحيرة ، وقد تصدى الاهالي بصدورهم العارية لهذه القوات وطردوهم من القرية ".
افتتح الامسية وتولى عرافاتها محمد علي عبد الحليم ، حيث القى كلمة رحب من خلالها بجميع الحضور.
ومن ثم وقف الحضور اجلالاً لنشيد " موطني " الذي قدمه الفنان امجد حلومي بمرافقة العازفين فادي شواهنة ومحمد بشناق .
رئيس المجلس المحلي طه عبد الحليم اشاد بـ " وقفة اهالي القرية صفاً واحداً ضد المخطط الحكومي عام 1954 " ، واشار الى  " التفاف قيادات واهالي القرى المجاورة وتضامنهم مع اهالي كفر مندا " .

" تصدي الأهالي للمخطط "
الشاهد على هذه الاحداث والمعتقل على خلفيتها  شريف زيدان (ابو علي) سرد احداث " يوم اوري " وتحدث عن اساليب " تصديهم لقوات الشرطة وسوقهم الى مركز شرطة شفاعمرو مشياً على الاقدام والحكم عليهم بالسجن من 3 الى 9 اشهر " .
الشاعرة مقبولة عبد الحليم القت قصيدة بهذه المناسبة بعنوان " فليقولوا".
الباحث نادر زعبي قدم شرحاً وافياً عن هذا المخطط وتصدي الاهالي له ، وتضامن القرى العربية مع كفر مندا ، مستنداً على عدة وثائق تعود الى احداث يوم اوري ، كما عرض فيلم قصير تحدث به المسؤول عن تنفيذ المخطط اوري طون.
الطالبة نوار زهير مراد من مدرسة البطوف الابتدائية القت قصيدة عن كفر مندا بهذه المناسبة.
وفي الختام تم تكريم الباحث نادر زعبي بمناسبة اصدار كتابه الجديد "حكاية ارض وصمود " ، والطلاب مروة ومحمد عمر عبد الحميد من مدرسة المتنبي ودعاء حوشان من مدرسة مدين الثانوية لمشاركتهم في مسابقة الفن والابداع تخليداً ليوم اوري ، ونوار مراد لمشاركتها في مسابقة الشعر والكتابة ، كما تم تكريم  شريف زيدان (ابو علي).




لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق