اغلاق

‘السلامة خلال العطلة‘ حملة الجيش الاسرائيلي الجديدة

عمم الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي بيانا صحفيا وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما، جاء فيه :" أطلق الجيش الإسرائيلي حملة إعلامية جديدة، تدعو الجنود إلى العمل والتصرف


الصورة للتوضيح فقط

بمسؤولية وبشكل ناضج خلال عطلة نهاية الأسبوع - الاسترخاء والتمتع والمرح، ولكن مع اخذ الحيطة والحذر.
الحملة الاعلامية الخاصة والحديثة، تجرى في عطلة نهاية الأسبوع من شهر ديسمبر حتى نهاية السنة التقويمية حيث تتوجه الى الجنود من خلال مجموعات الواتس اب، والشبكات الاجتماعية، ومراكز الترفيه، والإذاعة، والقطار وغيرها".
واضاف البيان ان "
السبب وراء هذه الخطوة يعود الى الارتفاع في السنوات الاخيرة في حالات وفاة الجنود في حوادث خلال الاجازات، مقارنة بنسبة الوفيات الناجمة عن الحوادث التي تحدث داخل الجيش. من الجدير بالذكر ان الامر لا يتعلق بحوادث السير فقط، بل بجميع انواع الحوادث (الرياضة، والغرق الدراجات النارية ركوب، وما إلى ذلك).
سلطات الجيش الإسرائيلي تذكر أن الحوادث التي لا تنتج عنها وفيات قد تؤدي إلى إصابات خطيرة او متوسطة والتي تغير حياة الجنود (وأحيانا تغير حياة أسرهم) من اقصاه الى اقصاه. في عام 2015، على سبيل المثال، أصيب 12 جنديا بجروح خطيرة و 23 جنديا بجروح متوسطة".
واردف البيان: "اطلاق مثل هذه الخطوة للتعامل مع هذه القضية، والتوجه إلى الجنود ايضا حينما يتواجدون في منازلهم، يأتي من منطلق مسؤولية قادة الجيش للحفاظ على جنودهم والتي لا تنتهي عند خروج الجنود من بوابات القاعدة. بالإضافة إلى ذلك، قالت مصادر في الجيش: "نحن ندرك أن وقت الفراغ في عطلة نهاية الأسبوع مكرس للترفيه والتجمعات الاجتماعية والرحلات والانخراط في تحديات الرياضة. نحن لا ندعو الجنود لتجنب هذه الانشغالات، ولكن لتنفيذها بمسؤولية من خلال التفكير والحذر، تماما مثلما يفعلون خلال خدمتهم العسكرية - بالروتين والتدريب والأنشطة الميدانية".
وقال البيان: "
من اجل نقل هذه الرسالة، اختار الجيش الإسرائيلي التوجه للجنود، في طرق مختلفة ومتنوعة والالتقاء بهم في الاماكن التي يتوجهون اليها خلال عطلة نهاية الاسبوع: محطات القطار، مراكز الترفيه والشبكات الاجتماعية وخصوصا الواتس أب الذي اصبح جزءا لا يتجزأ من حياة الجنود. بالإضافة إلى ذلك، انضم الى هذه الخطوة، بشكل تطوعي، عدد كبير من المشاهير الذين يتوجهون الى الجنود طالبين منهم ان يستريحوا ويتمتعوا ويقضوا عطلة نهاية الأسبوع، ولكن مع الفكر وبمسؤولية.
الحملة الإعلامية تتوجه ايضا الى الوالديْن. عدد كبير من الضباط الكبار برتبة عميد من مختلف الوحدات العسكرية يتوجهون الى الوالديْن من خلال إعلانات إذاعية للمساعدة في قضاء عطلة نهاية الاسبوع بامان.
وأخيرا، يلخصون في الجيش الإسرائيلي: "نحن نقاتل من أجل كل جندي، حتى عندما يكون في العطلة وفي المنزل. الروتين عند الجنود هو شاق ومكثف , لذلك من المهم لنا أنه عندما يكونون في المنزل سيأخذون قسطا من الراحة، ولكن دون خسائر بشرية"" .
 

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق