اغلاق

مجدي اغبارية يعدل عن قرار استقالته من هبوعيل اتحاد ام الفحم

في الاجتماع الكبير الذي ضم لفيفا من مشجعين فريق هبوعيل اتحاد ام الفحم وادارة الفريق وبعض اللاعبين ببيت الاداري سامي اغبارية والذي عُرضت فيه الكثير


صور من الاجتماع

من الاقتراحات والكثير من المشاريع التي ستصب بمصلحة الفريق الفحماوي، والتي نتج عنها تعليق مدير الفريق مجدي اغبارية قرار استقالته من ادارة الفريق الفحماوي، قال مجدي اغبارية: "استقالتي كانت بدافع غيرتي وحبي للفريق اذ لا يعقل ان يتحمل ثلاثة اشخاص وحدهم عبء ادارة فريق وادارة مؤسسة تحوي 30 شخصا ومرافقتهم بكل المشاريع من التدريبات والاجتماعات والمباريات، والحمد لله ام الفحم ما زالت بخير حيث اتضح مؤخراً ان الفريق محفور بقلوب الكثير من المشجعين والمحروقين عليه والذين وعدوا بالوقوف جانبي حتى نهاية الدوري" .
واضاف "اضافة عدة اشخاص تخفف العبء الكبير الذي اثقل كاهلي في الاسابيع الاخيرة، خاصة ان الكثير من الجماهير وجهت الاتهامات للادارة بتخاذلها وبإهمالها واليوم تبين للجميع اننا نقدم كل ما نملك من وقت وجهد واموال لدعم الفريق، نحن بنينا ميزانية مدروسة للفريق ولم نكن ابدا عشوائيين، حيث قسمناها الى ثلاثة اقسام:
الثلث الاول هو تحمل الادارة كل العبء المادي حيث تم النجاح بذلك وصرفت كل مستحقات اللاعبين والطاقم المهني .
والثلث الثاني كان بالاعتماد على الدعم من قبل البلدية التي وعدت منذ البداية بدعم الفريق والتي حتى اللحظة ما زالت وعودا، على امل ان لا يخذلنا المسؤولون في البلدية، ومن هنا تعهدت الادارة بتمثيل الجمهور والتحدث الى المسؤولين وتهدئة الاوضاع، والا فإن الجمهور الفحماوي لن يقف موقف المتفرج بالاعلام القطري والمحلي وبشتى الطرق المشروعة، اما الثلث الثالث فهو دعم الجمهور والتفافه حول الفريق" .
وعن سبب تعليق القرار قال: "منذ اعلاني الاستقالة لم يقف هاتفي عن المكالمات ولم تتوقف الزيارات التي تنادي بعدولي عن القرار ولعلى وقوف اللاعبين الى جانبي ووقوف الشباب ذو الهمم العالية الى جانبي جعلني اعلق القرار وافسح المجال امام الشباب المتحمس لمساعدة الفريق والضغط على المسؤولين لدعم الفريق الذي عاد يستقطب الشباب والجماهير نهاية الاسبوع، والذي بات خبر الشارع الفحماوي بالاونة الاخيرة حيث بدأ يإستقطاب الشباب المحب للرياضة الفحماوية، والذي يتمنى واقعا افضل ومستقبلا زاهرا بعيداً عن العنف والرذيلة والفساد.
وقد تم اختيار رابطة جمهور تدير امور جمع التبرعات واقامة الالتراس الفحماوي ليشجع الفريق في المباريات البيتية والخارجية، كما وتم تعيين اداريين جددا ليعاونوا الاداريين الحاليين لحمل زمام الامور ودفع عجلة الفريق قدماً.
وهناك ايضا تم التداول بموضوع مباراة القمة بين الفريق وروبي شبيرا والتي يقف امامها الفريق متعنداً لإقامتها باستاد السلام يوم الجمعة وليس وسط الاسبوع كما اقر الاتحاد العام من غير اذن الفريق والادارة.
رابطة الجمهور تهيب بكل فحماوي غيور الانضمام للقافلة الفحماوية، ولرابطة الفريق التي ستكون جزءا لا يتجزأ من ادارة الفريق بالقرارات والعمل" .

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق