اغلاق

بالصور: المقدسيون يشيّعون جثمان الإعلامي ماهر الشيخ

شيع المقدسيون بعد ظهر امس الاثنين، جثمان الاعلامي ماهر رشاد الشيخ "أبو أمجد"، مدير تحرير صحيفة "القدس"، الذي غيبه الموت في ساعة متأخرة من الليلة الماضية،


المرحوم ماهر الشيخ

إثر معاناته من المرض. 
وقد أقيمت صلاة الجنازة على جثمان الراحل الشيخ بعد صلاة العصر في المسجد الأقصى المبارك، ومن ثم تم دفنه في مقبرة المجاهدين "باب الساهرة" في شارع صلاح الدين الايوبي قلب المدينة المقدسة. 
وكان المحامي احمد الرويضي مستشار ديوان الرئاسة لشؤون القدس حضر تشييع الجثمان ممثلاً عن الرئيس الفلسطيني محمود عباس وأمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم حاملاً معه برقيات التعزية الحارة بوفاة فقيد الصحافة الفلسطينية الراحل ماهر الشيخ. 

مشاركة واسعة في تشييع الجثمان
وشارك في تشييع الجثمان وزير شؤون القدس ومحافظها المهندس عدنان الحسيني و مسؤول ملف القدس في حركة فتح حاتم عبد القادر ومستشار الرئيس الفلسطيني الراحل الشهيد ياسر عرفات احمد عبد الرحمن وعدد كبير من الشخصيات الاعتبارية وممثلي الفصائل الوطنية والإسلامية ورجال الاعمال والإعلام ومدراء المؤسسات واصدقاء وعائلة الفقيد.  
تقبل التعازي بالزميل الشيخ، للرجال في مدرسة دار الطفل، وللنساء في فندق الأمباسادور من الساعة الرابعة عصرا حتى الثامنة مساء اعتباراً من امس الاثنين.
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما أن الراحل ماهر الشيخ تبوأ منصب مدير التحرير في "القدس" لأكثر من 33 عاماً، وبقي على رأس عمله حتى اشتد عليه المرض قبل فترة قصيرة. 
وكان "أبو أمجد" بدأ العمل في الصحيفة كمترجم في العام 1979، و تخرج من كلية الحقوق في جامعة الاسكندرية، بعد أن درس لمدة عامين في جامعة بيروت، لكنه لم يكمل فيها بسبب اندلاع الحرب الأهلية في لبنان، فاضطر للانتقال إلى مصر واستكمال تعليمه فيها".


صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق