اغلاق

الخميس: محاكمة رأفت عوايشة على خلفيّة أحداث برافر

وصل الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان من التجمّع الوطني الديمقراطي، جاء فيه :" بعد أن تأجل النُطق بالحكم في قضيّته عدة مرات، يُقدّم الشاب



رأفت عوايشة من رهط للمحاكمة يوم الخميس المقبل، الموافق 17.12.2015 في المحكمة المركزية في بئر السبع.
وتأتي محاكمته على خلفية أحداث برافر قبل عاميْن، بعد أن اعتقل بدعوى مشاركته في التظاهرات ضدّ مخطط برافر الاقتلاعي، وتحديدا مظاهرة الغضب في تاريخ 15.7.2013. وقدّمت النيابة ضدّه، في حينها، لائحة اتهام  تشمل بنود "الاعتداء على شرطي، وتنظيم تجمهر غير قانوني وعرقلة عمل الشرطة"، إلا النيابة لجأت في كل جلسة إلى ادعاءات مختلفة بهدف المُماطلة وتأجيل النطق بالحكم".
وقال رأفت عوايشة إن "تمديد المحكمة كل هذا الوقت يهدف إلى قمع العمل السياسي، ومحاولة لترهيب كل من يعمل أو يطمح للانخراط بالعمل السياسي الوطني". وأضاف عوايشة أن "المحاكمة عبثيّة وكان بالإمكان إنهائها قبل عام، لكن هذا لم يحصل إذ أن المماطلة  مقصودة وهه ليست المرّة الأولة".
وأشار عوايشة إلى أنه "حتى اليوم لم تنته كافّة ملفات المعتقلين على خلفيّة أحداث برافر، إضافة إلى الهبّة التي كانت العام الماضي على خلفيّة استشهاد سامي الجعّار وسامي زيادنة التي اعتقل على إثرها العديد من الشبّان، بينهم 3 شبّان وقاصر من حورة ما زالوا تحت الحبس المنزلي الإجباري، والمماطلة وتأجيل النطق بالحكم بات أسلوبا ممنهجا لردع الشباب والصبايا من العمل السياسي الوطني والمشاركة في المظاهرات".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق