اغلاق

نتنياهو يوقع على تسوية الغاز، هرتسوغ: سنتوجه للعليا للنقض

وقع رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو بصفته وزير الاقتصاد على تسوية الغاز ، وذلك بعد شهور من العقبات امام تسوية سوق الغاز في اسرائيل واستقالة وزير الاقتصاد ارييه درعي ونقل صلاحياته


رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، تصوير Gettyimages

الى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ، وشهدت الشهور الاخيرة احتجاجات ومظاهرات اعتراضا على تسوية الغاز.
من جانبه قال زعيم المعارضة ورئيس حزب العمل يتسحاك هرتسوغ :" اننا سنتوجه للمحكمة العليا لنقض هذا الاتفاق".
وتشكل التسوية تقسيم الارباح من استخراج الغاز بين الدولة وشركات الغاز ، وجاء التوقيع بعد سلسلة من العراقيل وتسلم نتنياهو صلاحيات وزارة الاقتصاد ، واستقالة مأمور مكافحة الاحتكار ديفيد جيلا الذي عارض التسوية ، وطولب في حينه وزير الاقتصاد ارييه درعي التوقيع على تسوية الغاز وفقا للبند 52 ، والذي يفضل مصلحة اسرائيل الامنية لتجنب مصادقة مأمور مكافحة الاحتكار غير ان درعي رفض ذلك وقدم استقالته ليتولى نتنياهو مهام وزير الاقتصاد للتوقيع على تسوية الغاز.

الشركات صاحبة الحق في ابار ليفيتان تحصل على ذات النسب في الوضع القائم اليوم
وبموجب التسوية تحصل الشركات صاحبة الحق في ابار ليفيتان على ذات النسب في الوضع القائم اليوم بتقاسم شركة رتسين  15% شركة نوبل انرجي 39% ، شركة ابنير 23% ، شركة ديلك كيدوحيم 23% .
وفي ابار تمار تحصل شركة يسرامكو على نسبة 29% ، وهي ذات النسبة في الوضع القائم اليوم ، وتحصل شركة نوبل انرجي على نسبة 36% بزيادة عن الوضع القائم الذي كان 25% ، وتحصل شركة افنير على 25% ودور 4% وديلك كيدوحيم على 16% .
واما في ابار تنين كريش الاكبر والاحدث فتحصل شركة نوبل انرجي على نسبة 47% ، وشركة ديلك كيدوحيم على نسبة 27% وشركة افنير على نسبة 26% .

معارضو التسوية: كان يجب ان يكون الغاز للسوق الاسرائيلي
ويقول معارضو تسوية الغاز :" ان الحكومة في هذه التسوية كرست الاحتكار على سوق الطاقة في اسرائيل لسنوات عديدة قادمة ، وستبقى الاسعار مرتفعة بغياب المنافسة الحقيقية ، كان يجب ان يكون الغاز للسوق الاسرائيلي ولكن التسوية تسمح للتصدير بشكل مكثف" .
وقال وزير الطاقة يوفال شطاينيس لن تكون رقابة على الاسعا وانما تحديد السعر . حيث نحدد السقف الاعلى للاسعار للسنوات القادمة ومركبات اخرى تمنع البيع لخارد البلاد ارخص مما يباع في اسرائيل.
 
هرتسوغ: قائمة المعسكر الصهيوني ستوجه للمحكمة العليا قريبا بهدف وقف تسوية الغاز
من جانبه ، قال رئيس حزب العمل وزعيم المعارضة يتسحاك هرتسوغ :" ان التوقيع على تسوية الغاز استنادا لبند 52 ، هو استخدام وهمي لامن اسرائيل . وهو استغلال فض للحاجات الامنية في خدمة المصالح التي لا تعبر عن مصلحة الجمهور الاسرائيل . ان قائمة المعسكر الصهيوني ستوجه للمحكمة العليا قريبا بهدف وقف تسوية الغاز حفاظا لى الاقتصاد الاسرائيل واعادة حقوق الشعب الاسرائيلي" .

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق