اغلاق

بلدية شفاعمرو تكرّم بروفيسور صباح على حصوله على الأستاذية

احتفلت بلدية شفاعمرو، السبت الماضي بحصول ابن المدينة البروفيسور عصام صباح على لقب الأستاذية (بروفيسور) في الهندسة البيوتكنولوجية


البروفيسور عصام صباح

 وكرّمته خلال المؤتمر الصحي الأول الذي نظمته بحضور حشد غفير تقدمهم رئيس البلدية أمين عنبتاوي ونوابه وأعضاء المجلس البلدي وعشرات الأطباء والعاملين في المجال الصحي والجمهور العام. كما حضر والدا عصام وزوجته وعدد من أصدقائه. وعصام هو الشفاعمري السابع الذي يحصل على لقب الأستاذية.
وسلّم رئيس البلدية أمين عنبتاوي المحتفى به درعاً تقديرية وقال: "باعتزاز كبير نكرّم اليوم ابننا عصام. أعتز بأنك أحد تلاميذي وقد عرفتك مذاك الوقت عصامياً مجتهداً طموحاً". وأضاف ان البروفيسور صباح أثبت نفسه بجدارة ليس على مستوى شفاعمرو والدولة فحسب إنما أيضاً على المستوى الدولي بدراساته وأبحاثه وإرشاده طلبة الجامعات للقب الثالث"، مؤكداً اعتزاز أهالي شفاعمرو والمجتمع العربي بتألق البروفيسور عصام، "هذا تكريم مستحق وهو الحد الأدنى مما يمكن أن نقدمه".
من جهته، لم يخفِ البروفيسور عصام انفعاله الشديد من التكريم، وشكر رئيس البلدية على هذه الالتفاتة الخاصة، وخص بالشكر والديه وأخوته وأسرته الكريمة، مستذكراً  أن والده كان يطمح في رؤيته طبيباً "وأرجو أن أكون عوضتُ والدي بحصولي على لقب الأستاذية". وختم بأنه يتمنى ان يكون مثالا للطلاب الشباب "وان أساهم بما أستطيع لبلدتي الحبيبة شفاعمرو".

مسيرة ناجحة
خريج معهد التخنيون، حامل لقب أول في الهندسة الكيميائية ولقب الدكتوراة في هندسة المياه والبيئة من التخنيون. سافر لفترتي بوست دكتوراه (ما بعد الدكتوراة) الأولى في جامعة لندن في بريطانيا (1997-1998) والثانية في جامعة جونز هوبكنز في امريكا (2001-2003).
بدأ العمل في مركز الابحاث- جمعية الجليل عام 1994- مع افتتاح المركز، ولم يترك العمل هناك آلا في فترة اجازته الدراسية، وبلغ درجة باحث كبير. في الأعوام 2005-2007 شغل منصب المدير العلمي للمركز.
اليوم هو باحث في جمعية الجليل ومحاضر في كلية براودا- كرميئيل في قسم الهندسة البيوتكنولوجية ومركّز قسم هندسة بيوتكنولوجيا البيئية.
حصل عصام خلال دراسته واستكمالاته على عدة جوائز تقديرية منها، جائزة جوتفيرث (Gutwirth) من التخنيون للتميز العلمي عام 1995، وعلى جائزة ومنحة اللورد غودمان (Lord Goodman) من القنصلية البريطانية، وعلى جائزة ومنحة معوف من مجلس التعليم العالي وغيرها من الجوائز.
اشرف على اطروحات ماجستير ودكتوراه للعديد من الطلاب في كل من التخنيون وجامعة بئر السبع وكلية براودا.
له العديد من النشرات العلمية في مجال الهندسة البيوتكنولوجية وتحديداً في مجال تطوير تقنيات بيولوجية- كيميائية للتقليل من استخدام الطاقة وإنتاج طاقة بديلة في عمليات معالجة المياه العادمة.



لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق