اغلاق

مأكولات شعبية للنساء بخيمة مناهضة حظر الاسلامية بام الفحم

تحولت خيمة “مناهضة حظر الحركة الإسلامية” في مدينة ام الفحم ظهر اليوم إلى ورشة عمل، بمشاركة مئات النساء في فعالية “المطبخ الشعبي” والتي نظمتها “وحدة الوالدية”


صور من الفعاليات في خيمة مناهضة حظر الاسلامية

في المركز الجماهيري في ام الفحم وبالشراكة مع “المنتدى النسائي البلدي”.
وزارت الخيمة وفود نسائية من: أم الفحم، وعين ماهل، والناصرة، وعارة ومصمص، محملات بأنواع مختلفة من الطعام والحلوى، كما صنعت العديد من الوجبات والحلويات مثل “الكلاج” على أرض الخيمة التي تحولت إلى “مطبخ ”
يحفل بأصناف مختلفة من الأكلات الشعبية مثل: المسخن، والمفتول، وشيشبرك، ومجدرة، وخبيزة، وجعدة، ومقلوبة، وخبز طابون، وسلطات مختلفة، وكل ذلك في إطار فعاليات دعم صمود خيمة مناهضة حظر الحركة الإسلامية، التي أقامتها لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة العليا.
وعملت النساء في محطات مختلفة من الخيمة لإعداد الوجبات والحلوى لزوار الخيمة الذين يتوافدون على مدار اليوم وحتى المساء.
وكان الشيخ رائد صلاح والعديد من القيادات في استقبال الوفود النسائية، وقد حيا الشيخ عزيمة النساء وصمودهن وعدمهن الذي لا ينضب للخيمة وفعاليات مناهضة الحظر.
كما ألقت سعدة ياسين رئيسة “المنتدى النسائي البلدي” في أم الفحم، كلمة، تطرق خلالها إلى دور الحركة الإسلامية في بلدية أم الفحم ونهوضها بالمدينة في مختلف المجالات، وأنها كانت السباقة في رعاية النساء وتدعيم وجودهن في العمل البلدي، من خلال استحدث منصب مستشارة لرئيس البلدية لشؤون المرأة وقسم خاص للعمل النسائي.
هذا وتخلل فعاليات اليوم، فقرة شعرية أدتها أمية جبارين.



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق