اغلاق

‘يوميات الصحة والسلامة‘ في مدرسة مار يوحنا بحيفا

خرج للنور المولود الرابع لسلسلة يوميات متنامية بعنوان "يوميات الصحة والسلامة" والتي تهدف لزيادة وعي الطلبة في "مدرسة مار يوحانا" في حيفا ،

 

لأهميّة اتباع نمط حياة صحّي وسليم وذلك من خلال عدّة مضامين ومواضيع فغرس هذه العادات منذ سن صغيرة تضمن تحولها إلى نهج حياة ثابت، وبنّاء نمط حياة يشجع توجّهًا صحيًا ويتوخى السلامة، وينعم بهداة البال والسعادة. وتساهم في التدرّب وتذويت أنماط وأساليب سلوكيّة خاصّة في مجال التغذية السليمة، النشاط الجسماني، استعمال حكيم للهواتف الخلويّة، الفحوصات الطبيّة ومضامين السلامة والاحتراس في البيت والشارع والمدرسة.
ووصلنا من المدرسة ان "يوميات الصحة والسلامة من تأليف المربي عزيز دعيم، مدير المدرسة، والمربية عبير عودة، مركزة مدرسة معززة للصحة. وقد قام بمراجعته مجموعة من طلبة الصفوف الإعدادية، وطاقم من الإختصاصيين في عدة مجالات الذين قدموا ملاحظاتهم واقتراحاتهم لتطوير الكراسة لما هي عليه الآن.
سلسلة يوميات متنامية هي محور هام من محاور التجربة التربوية الرائدة التي تقوم بها المدرسة في مجال تعزيز (ثقافة السلام)، من خلال طاقمها التربوي الذي يشارك في انتاج وإصدار فعاليات متنوعة في محاور عدة.
 ويرافق الطاقم المدرسي، طاقمًا من المستشارين الأكاديميين الذين هم أولياء أمور طلبة في المدرسة، وهم البروفسور حسام حايك، الدكتورة  هالة خوري – بشارات، الدكتور خليل ريناوي. كما وترعى جمعية التطوير الإجتماعي في حيفا إصدار هذه الكراسات ضمن برنامج المجتمع الآمن".
تشمل هذه السلسلة حتى الآن:  يوميات الشكر (لصفوف الثالث والرابع)، يوميات خواطر وأفكار (لصفوف الخامس والسادس)، مذكرات متنامية (لصفوف الثامن)، يوميات الصحة والسلامة (لصفوف السابع)".

"كراستان لتحفيز الطالب"
يضاف الى ذلك كراستين قيد التطوير بعنوان "يوميات تأملي" وهي "تهدف إلى تحفيز الطالب على التأمل والتفكير وتسجيل انطباعاته الدراسية- التعلّمية والحياتية –الشخصية"، وكراسة "يوميات الإخوة" التي تهدف الى "زرع بذور المحبة وغرس بادرات القيم لتقوية الروابط بين الانسان وأخيه الإنسان. كما وتعمل المدرسة على كتابة مرشد للمعلم لكل كراسة".
ويشار إلى أن "تفعيل كل كراسة يتم من خلال المربي وعدة معلمين بالتنسيق معًا كلّ بما يتلاءَم مع موضوعه التعليمي (لغة، فنون، حوسبة، رياضة بدنية، تربية وغيرها...)، وتقوم المدرسة بتمرير استمارات واستبانات (تحوي أسئلة مفتوحة ومغلقة، وبشكل خطي أو رقمي) للطلاب قبل البدء بالعمل على كل كراسة وعند اكتمال العمل على الكراسة، إضافة إلى جلسات تركيز مع المعلمين الذين أشرفوا على تفعيل الكراسة، ومع عينات عشوائية من الطلبة، وذلك بهدف دراسة تأثير هذه الكراسات على مواقف وسلوكيات الطلاب، كما وتسعى المدرسة إلى تفعيل هذه الكراسات في مدارس أخرى في البلاد وخارجها بشكل تدريجي، وبالتالي تقوم بترجمتها الى اللغتين العبرية والإنكليزية، كما وتعمل على بناء موقع رقمي يحوي هذه اليوميات ويساهم في حفظ ما يسجله الطالب ويوثقه كملف خاص به، بل كنواة أول كتاب له".


لمزيد من اخبار حيفا والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق