اغلاق

غنايم: حوادث الطرق حرب دامية أسبابها الإهمال وعدم التثقيف

ناقشت الهيئة العامة للكنيست، أمس الأربعاء، في اقتراح مستعجل على جدول أعمالها، موضوع ارتفاع نسبة القتلى في حوادث الطرق هذا العام مقارنة بالعام الماضي، وذلك بمبادرة


النائب مسعود غنايم
 
 
رئيس كتلة القائمة المشتركة النائب مسعود غنايم (الحركة الإسلامية)، ونواب آخرين.
وفي خطابه أمام الهيئة العامة للكنيست وبحضور وزير المواصلات والأمان على الطرق يسرائيل كاتس، قال النائب مسعود غنايم: "منذ العام 2013 هناك ارتفاع كل سنة في عدد القتلى نتيجة حوادث الطرق، وهذه السنة هناك ارتفاع بنسبة 13% حيث وصل عدد القتلى 341 قتيلا، هذا غير الجرحى والمصابين. نسبة العرب من بين قتلى حوادث الطرق وصلت إلى 30%، وهذه النسبة هي أعلى من نسبة العرب في الدولة التي تبلغ حوالي 20%".
وأضاف النائب غنايم: "حوادث الطرق هي حرب دموية تكاد مآسيها تصل كل بيت. هذه الحرب أعلنت وهي متواصلة بسبب الإهمال وبسبب عدم الاستثمار ووضع الميزانيات والبرامج التوعوية والتثقيفية لسياقة آمنة وحياة آمنة. من أجل تخفيف هذا النزيف المطلوب خطوات ردع فعّالة ضد السائقين المتهورين الذين يستهترون بحياة الناس، والمطلوب أكثر هو خطوات وقائية من خلال رصد ميزانيات للتوعية والتربية لحياة آمنة وسياقة آمنة لأن السياقة على الشوارع هي أخلاق وتربية. إضافة لذلك يجب على الوزارة تطوير وإصلاح ما يسمى بالشوارع والأماكن الحمراء التي تتكرر فيها الحوادث".

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق