اغلاق

اللقاء الأخير للخريطة الهيكلية الجديد لشفاعمرو

تميّز لقاء إشراك الجمهور الثالث والأخير حول الخريطة الهيكلية العامة الذي دعت إليه بلدية شفاعمرو مع طاقم تخطيط الخريطة، بحضور كبير من أهالي المدينة الذين جاؤوا



ليستمعوا إلى تفاصيل الخريطة ويُبدوا الملاحظات على مسودة الخريطة قبل بلورتها النهائية لتنشرها البلدية على الملأ قبل إيداعها لإقرارها نهائياً.
وقالت عنات بركائي إن طاقم التخطيط وبالتنسيق مع رئيس البلدية ومستشارته لشؤون تخطيط المدن الدكتورة هناء حمدان – صليبا قطع شوطاً طويلا في إعداد الخريطة أيضاً من خلال إشراك الجمهور واجتماعات كثيرة أخرى مع طاقم توجيه.
ورحب رئيس البلدية أمين عنبتاوي بالحضور "الذي يدل على اهتمام المواطن الشفاعمري بمستقبل مدينته". وقال إن الخريطة الهيكلية الجديدة هي مسألة مصيرية لشفاعمرو ومستقبلها ومستقبل أولادنا. وأضاف: "دعوناكم لأننا نؤمن بحق الجمهور في المعرفة، وواجب إشراكه في كل ما يدور في المدينة ليكون شريكا حقيقياً في كل ما تقوم به البلدية.. هذه رؤيتنا العامة ونحن نؤمن بقدرات أهلنا في جميع محالات العمل والحياة".

" مصلحة كل الأهالي "
وشدد على أن الهدف من الخريطة الهيكلية هو مصلحة الكل، مصلحة جميع المواطنين ورسم مستقبل المدينة لعشرات السنوات المقبلة. وأضاف أن "ما أرشدنا جميعا لدى بلورة الخريطة هو مصلحة جميع الأهالي كمجموع.. الخريطة الهيكلية لا توفر الحل الفردي. منطقة النفوذ اليوم تبلغ 23 ألف دونم، وبما أن مشكلة السكن هي في رأس سلم الأولويات، فإننا نتحدث عن توسيع مسطح البناء من 11 ألف دونم إلى 16 ألف دونم وهناك تفاهمات حول ذلك مع جميع الجهات الحكومية ذات الشأن". وأردف أن إقرار الخريطة المقترحة سيجعل من المدينة إحدى أهم مدن الشمال الرائدة اقتصادياً وسياحياً واجتماعياً. وأشار إلى إقرار وزارة الإسكان اختيار شفاعمرو المدينة العربية الوحيدة بين سبع مدن في البلاد لبناء 1500 شقة سكنية جديدة بإجراءات مصادقة سريعة.
وشكر الرئيس الطاقم وقسم الهندسة والمستشارة هناء حمدان صليبا ومسؤول المنطقة الصناعية الجديدة يارون قمحي وكل من ساهم في العمل.
وقدمت رئيسة طاقم تخطيط الخريطة دوريت شبينت شرحاً تفصيلياً عن الخريطة المقترحة وعرضت من خلال عارضة محوسبة المناطق المخطط لتوسيعها والمقترحات التي تتضمنها الخريطة الجديدة بعد الاستماع إلى  ملاحظات وادعاءات الجمهور في اللقاءين السابقين.
وأضافت أن إعداد الخريطة تم بالتعاون مع البلدية على أساس رؤية البلدية ورئيسها بأن تكون شفاعمرو ومن خلال موقعها الاستراتيجي أيضاً مدينة مركزية ومتميزة في اللواء يتمتع أهلها بجودة حياة عالية في مختلف نواحي الحياة، يطيب العيش فيها وتقدم كل الخدمات التي يستحقها المواطن، وتقدم الخدمات أيضاً للمنطقة كلها.  
ثم قدم الحضور ملاحظاتهم المختلفة وتم مناقشتها وتسجيلها.





لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق