اغلاق

الشرطة : محاولة تنفيذ عملية دهس بسلواد ومصرع منفذها

افادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان وصلت نسخة عنه لموقع بانيت وصحيفة بانوراما ، " انه في ساعات مساء اليوم الجمعة ببلدة سلواد الفلسطينية ،


الشهيد هو محمد عبد الرحمن عياد

تمت محاولة تنفيذ عملية دهس تخللها تقدم شاب نحو قوات من شرطة حرس الحدود والجيش خلال قيامهم بمعالجة احداث اخلال بالنظام عنيفة التي كانت قد توسعت في المكان هناك مع تقدم الشاب بسرعة باتجاه المجندين في حرس الحدود الذين عاينوا الحاصل متمكنا بعضهم من احاطته والوصول نحوه من وراء مكعب اسمنتي مطلقين عيارات دقيقة باتجاهه محيدين اياه مع الاعلان عن مصرعه بالمكان ومن دون تسجيل اي اصابات في جانب قواتنا ".
واضافت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري : " لاحقا بتفتيش خبير المتفجرات مركبة المشتبه بمحاولة تنفيذ عملية الدهس عثر على سكين الى جانب مقعد السائق والتي وعلى ما يبدو كان بنيته استخدامها في تنفيذ عمليته " .

مصادر فلسطينية : " الشهيد هو محمد عبد الرحمن عياد من سلواد "
أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، قبل قليل، " ان الشهيد هو الشاب محمد عبد الرحمن عياد (20 عاماً) من قرية سلواد قضاء رام الله".
وأفادت مصادر محلية "أن الشهيد ترك وصيته قبل تنفيذ عملية الدهس".
وأشارت المصادر ان "الشاب عياد كان يقود سيارته بالقرب من مدخل بلدة سلواد، وزاد سرعته فجأة محاولا تنفيذ عملية دهس، ولكن الجنود انتبهوا ففروا من المكان، فاصطدمت مركبته في المكعبات الاسمنتية التي يختبئ خلفها الجنود".
وأضافت المصادر:"على الفور أطلق جنود الاحتلال النار نحو الشاب عياد، وتركوه ينزف حتى تيقنوا من ارتقائه شهيداً، قبل أن يخرجوه من السيارة، ووضعوه في كيس أسود، ونقلوه بسيارة إسعاف عسكرية إلى جهة مجهولة".




تصوير: الشرطة



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق