اغلاق

شجرة الميلاد والمغارة ببيت هيفاء عواد بكرمئيل

ان تزيين شجرة الميلاد والمغارة هي احد الطقوس التي يبادر لها ابناء الطائفة المسيحية احتفالا بعيد الميلاد ، وهذا ما يحدث ايضا مع هيفاء عواد والتي تسكن في مدينة كرمئيل،
Loading the player...

منذ فترة طويلة اذ قامت بتزين شجرة الميلاد والمغارة بأسلوب رائع . السيدة هيفاء عواد هي سيدة معروفة بنشاطها المحلي بكرميئل لصالح المواطنين العرب . وقد قامت هيفاء عواد ببناء مجسم المغارة وتزيين شجرة عيد الميلاد المجيد ابتهاجا بهذه المناسبة العطرة.
وفي حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع هيفاء عواد، قالت :"احتفل بعيد الميلاد منذ سنوات وفي منزلي بكرمئيل منذ انتقالي للسكن بالمدينة ، ولا فرق بالاحتفال بالقرية او بمدينة كرمئيل، هذا حق شرعي ونمارسه. ويقوم الضيوف بزيارتي وأيضا بابا نويل ويشاركني الاحتفال عرب دون التطرق للديانة، وكذلك الامر عندما يكون عيد لإخواني من الطائفة الاسلامية نقوم بزيارات ونعايد بعضنا البعض، وان ما قمت به من تزيين وتجسيد المغارة وشجرة الميلاد هو مميز لان هذا ما قمت به ما كان مغارة وعليها شجرة والتزيين والتجسيد يجب ان يكون للواقع الذي كان وهذا ما قمت به . كما واننا نحتفل جميعا عربا وليس ديانة في الاحتفال الذي نقيمه بالمدينة ، انني انتهز الفرصة لكي اقدم التبريكات والتهاني للجميع ونأمل ان يكون عيدا سعيدا على الجميع ".



مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما





































لمزيد من اخبار الدالية وعسفيا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق