اغلاق

الحزب الشيوعي والجبهة:‘عمق الهجمة الفاشية كعمق الأزمة‘

أدان الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة "تصعيد الهجمة الفاشية ضد منظمات حقوق الإنسان، التي تناضل ضد الاحتلال ولكشف



النقاب عن جرائمه وعن الأثمان الباهظة التي يتكبّدها الشعبان الفلسطيني والإسرائيلي" .
وأضاف البيان: "إنّ حكومة نتنياهو توجّه حراب تحريضها المنفلت على الجماهير العربية وعلى جميع القوى الديمقراطية، بهدف التغطية على رفضها للسىلام، ولحرف أنظار الرأي العام عن تعمّق الفقر وعن الخدمات التي تقدّمها لحيتان الرأسمال، على حساب جمهور العاملات والعاملين اليهود والعرب" .
وتابع البيان: "وكلما تعمّقت الأزمة تتصاعد الهجمة الفاشية، وتتزايد مساعي تقويض الهامش الديمقراطي ونزع شرعية الأقلية القومية العربية الفلسطينية وقوى اليسار في إسرائيل، حتى القضاء المبر م عليها وعلى كل الأصوات النقدية تجاه الحكومة.
ويدعو الحزب الشيوعي والجبهة جميع القوى الديمقراطية في البلاد إلى رصّ صفوفها في إزاء التدهور الفاشي، والنضال إلى جانب ضحايا العنصرية والاحتلال، من خلال النضال العربي اليهودي المشترك من أجل السلام والمساواة والعدالة الاجتماعية".
 
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق