اغلاق

محاضرة عن أهمية التبرع بالأعضاء في مركز بني تسيون بحيفا

استمرارا لسلسلة المحاضرات كجزء من العمل على رفع الوعي في المجتمع العربي لموضوع أهمية زراعة الاعضاء البشرية، أٌقيمت الاسبوع الماضي محاضرة عن أهمية


الممرضة مريم شلبي

التبرع بالأعضاء والموقف الاجتماعي والديني منه بحضور عشرات العاملين في مجال الطب والتمريض في المركز الطبي "بني تسيون" في حيفا .
بدأت المحاضرة بحديث للممرضة مريم شلبي والمندوبة عن المركز الوطني لزراعة الأعضاء البشرية في الوسط العربي ، حيث تحدثت باسهاب عن مجال التبرع بالأعضاء واهميته للطب وللمجتمع خاصة وان قائمة الانتظار لزراعة الاعضاء البشرية في البلاد تزداد نسبة الى عدد المتبرعين. كما واشارت شلبي الى ان كل متبرع قد ينقذ حياة ثمانية اشخاص واحيانا اكثر. أيضا أكدت شلبي بأن موت جذع الدماغ هو موت أبدي ولا يمكن للانسان أن يعود للحياة مجددا، فبتلك الحالة يتنفس المريض فقط عن طريق الأجهزة وبمجرد قطعها عنه سيتوفى ولن يصحو أبدا عكس اعتقاد البعض.
كما تحدث ايضا الدكتور راوي رمضان مدير وحدة الكلى في مشفى "رمبام" عن اهمية التبرع بالأعضاء وعن تطور الطب في هذا  المجال، وخلال المحاضرة تحدث ناصر شقور عن موقف الدين المسيحي من التبرع بالأعضاء، مؤكدا ان الدين المسيحي يدعم التبرع بالأعضاء بشكل كامل بهدف انقاذ حياة الانسان.
من المهم ذكره أن موضوع التبرع بالأعضاء يعتبر من المواضيع الشائكة والتي يدور حولها جدالات ونقاشات كثيرة، لكن بتلك المحاضرات التي ترفع من مستوى المعرفة والوعي يشار الى أن التبرع بالأعضاء مجاز في كافة الاديان وفق الضوابط الشرعية، كما هو عمل يزيد من التسامح، التآخي والسلام بين الأشخاص. الاديان لا تعارض ولا تمنع التبرع بالأعضاء.
 

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق