اغلاق

ملتقى الحضارات والشعوب في الابتدائية د بشفاعمرو

بأجواء رائعة، مليئة بروح التعاون والعمل الجماعي، أقام طلاب مدرسة الابتدائية " د" في شفاعمرو فعالية يوم حضارات الشعوب، التي انتهت بنجاح منقطع النظير.


مجموعة صور من الفعاليات

حيث تبنى كل صف من صفوف الثالث حتى السادس اسم دولة، تعرّف تلاميذ المدرسة من خلالها على أبرز ما يتعلق بالحضارة، زوايا صفية، مأكولات شعبية من الدول المختارة التي تم تحضيرها من الطلاب والأهالي، ملبوسات، تراث، ثقافة، تاريخ، معالم ومجسمات لمعالم بارزة في كل دولة، وعرض شرائح توضح العادات والتقاليد في الدول المختارة، فعاليات وعروض محوسبة.
مما أثار حب الاستطلاع لدى طلاب المدرسة لينهلوا من كل حضارة ويتعرفوا على عوالمها ومعالمها.
تنوعت الحضارات ما بين الحضارة الفلسطينية، الهندية، الفرنسية، الاسبانية، اللبنانية، المصرية، البريطانية، التركية والإيطالية .
وقامت طبقة السادس بعرض المدن : شفاعمرو ، سخنين وكفر مندا .
جاءت هذه الفعالية تطبيقًا وتجسيدًا لرؤيا المدرسة التي تحرص على بناء الشخصية وإبراز الإبداع والعمل الجماعي والتعلم بالمشاركة، حيث برز إبداع الطلاب في تجسيد دولهم بشكل مثير للإعجاب، وقاموا بكل ثقة وإتقان بإبهار المعلمين والأهالي الكرام.
تم هذا الأمر بالتعاون بين مدير المدرسة الداعم الاستاذ موفق ياسين المحترم والمعلمة علا صباح معلمة موضوع الموطن والجغرافيا

" لا نطمح لطلاب بشهادات عالية دون أن يتحلوا بهذه القيم "
وقال مدير المدرسة : "كانت الفعالية رائعة بكل معنى الكلمة، أثبت الطلاب خلالها عنصر الانتماء وروح العطاء والقيادة، نحن لا نطمح لطلاب بشهادات عالية دون أن يتحلوا بهذه القيم التي تم تجسيدها من خلال هذا اليوم الذي شعرت من خلاله بأمل كبير في جيل نطمح إليه ونعمل على وجوده".
وقد أبدت المعلمة علا صباح فخرها بمجريات اليوم قائلة "الفعالية كانت غاية في الروعة وتمت بشكل منظم جدًا، والجهد المبذول واضح بشكل كبير، كان بارزا شعور جميع المعلمين والأهل الكرام والطلاب بالمسؤولية تجاه الدولة التي قدّموها وعرضوا تاريخها وحضارتها ولغتها بأفضل ما يمكن. ولست أستثني أحدًا أو صفًا فلكل ميزته الخاصة ولمسته السحرية التي أضفت رونقا رائعًا في أروقة المدرسة. أشكر د، شكري وتقديري لجميع القائمين على هذه الفعالية، وللمربين والمربيات وأولياء امور الطلاب  الذين أعطوا من وقتهم وجهدهم لتشجيع الطلاب".
واضاف :" نسمو بالعلم ونرقى بالأخلاق، لطالما كان هذا شعار المدرسة وطلابها، ولكن وكما عهدنا طلاب المدرسة فلا حدود لإبداعاتهم، ولا حاجز لطموحهم ولا نهاية لتألقهم، ففي هذا اليوم أبدع الطلاب وتألقوا وتميّزوا وأذهلوا القاصي والداني بتجسيدهم لحضارات العالم، فاستحقوا وبجدارة شعارا جديدًا وهو: نسمو بالعلم ونرقى بالأخلاق ونَسْطَع بالإبداع، كلّ الشكر والتقدير أولاً لمدير المدرسة الداعم الاستاذ موفق ياسين المحترم وطاقم الهيئة التدريسية من معلمين ومعلمات والطلاب والأهالي الكرام والطاقم وكل من ساهم في نجاح هذا اليوم".
( وافتنا بالخبر: سنابل أبو العردات )
































































لمزيد من اخبار شفاعمرو وطمرة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق