اغلاق

اعتـزال وزير الداخلية سيلفان شالوم الحياة السياسية

ذكرت مصادر اعلام عبرية ان وزير الداخلية سيلفان شالوم قرر اعتزال الحياة السياسية . وتأتي هذه التطورات في ظل شهادات حول قيام الوزير شالوم بالتحرش جنسيا


وزير الداخلية سيلفان شالوم، تصوير AFP

بموظفات عملن تحت امرته في سنوات خلت .
هذا واصدر القائم باعمال رئيس الحكومة وزير الداخلية سيلفان شالوم بيانا اعلن فيه عن الاستقاله من منصبه واعتزال العمل السياسي .
وقال شالوم في البيان :" لقد خدمت الجمهور باخلاص وامانة على مدار 23 عاما كعضو في الكنيست ووزير بوزارات مختلفة ، بدافع الرسالة التي احملها ونيتي تحقيق اهداف اجتماعية وجماهيرية مهمة ".
واضاف شالوم :" لقد سئمت من طريق الالام التي كانت من نصيبي ونصيب عائلتي ، زوجتي وامي المسنة .. عائلتي تدعمني بشكل كامل ، لكن ليس هنالك عدل للثمن الذي تدفعه ، وفي هذه الظروف قررت الاستقالة من منصبي كوزير وعضو كنيست ".
يشار الى ان شكاوى كانت قدمت في الماضي ضد الوزير غير ان المستشار القضائي للحكومة قرر في حينه اغلاق الملف لتقادم الزمن على الشكاوى .

النائب العام يوعز للشرطة بفحص الشهادات ضد شالوم مجددا
وكانت جلسة جمعت بين النائب العام في الدولة ، ورئيس شعبة التحقيق والمخابرات في الشرطة في مكتب المستشار القضائي على ضوء الشهادات التي ظهرت بخصوص التحرش الجنسي لسلفان شالوم بنساء عملن تحت امرته في الاسبوع الاخير وبحث السبل لفحص الشهادات المذكورة .
ومع نهاية الاجتماع قرر المستشار القضائي للحكومة يهودا فاينشطاين ، وبناء على توصية النائب العام في الدولة الايعاز للشرطة فحص الشهادات ضد شالوم مجددا بما في ذلك كل ما نشر عن الوزير ، وتتابع النيابة العامة في تل ابيب كل مسار الفحص للشهادات ضد الوزير سلفان شالوم.

إقرأ في هذا السياق:
المطالبة بالتحقيق مع الوزير شالوم بقضية التحرش الجنسي

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق