اغلاق

بيان للحركة الشعبية الاجتماعية بخصوص حظر الاسلامية

وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بيان صادر عن الحركة الشعبية الاجتماعية ، جاء فيه : " الحركة تستنكر وتدين قرار الحكومة بالحظر ،


خلال مداهمة مؤسسات الحركة الاسلامية الجناح الشمالي ، تصوير الشرطة
 

على الحركة الإسلامية (شمال)، وإخراجها خارج القانون . هذا القرار غاشم وتعسفي، ذلك لان الحركة الإسلامية لم تغير من نشاطها ونوعيتها وذلك منذ قيامها على مدى عشرات السنين حتى يومنا هذا، كما لم يقدم ضدها أي اتهام من قبل النيابة العامة ، وهذا هو دليل واضح، وبرهان ساطع بأنه لا يوجد سبب للحظر عليها لأنها لم تخالف القانون ".
وأضاف البيان : " الحركة الشعبية الاجتماعية ترى بان أنظمة الطوارئ لسنة 1945 الانتدابية التي اعتمدت عليها الحكومة بإصدارها قرار الحظر ، تمس هذه الأنظمة بحرية الفرد وحياته وتمثل العنف بحد ذاته ويجب إبطالها، وقد أكد ذلك من قبلنا مؤتمر ضم أربعمائة محامٍ صهيوني سنة 1946، وهذا العدد من المحامين في حينه كان كبيرًا جدًا بالإضافة، فان أسباب إصدار تلك الأنظمة لم يعد قائمًا اليوم ".
ومضى البيان يقول : " الحركة الشعبية الاجتماعية ترى بأنه من الواجب الوطني بعدم إعطاء الحكومة فرصة الاستفراد بالإسلامية لأنها تمثل شريحة كبيرة من مجتمعنا وتعمل على ازدهار المجتمع وتطويره ، والحركة ترى بقرار الحظر انه غير قانوني ويناقض القانون الدولي والإنساني وأيضا حقوق المواطنة، وعليه فالواجب يقتضي العمل على إبطال القرار بالطرق السلمية والقانونية " .


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق