اغلاق

الشعبية بام الفحم تدعو للتظاهر لنبذ العنف واطلاق الرصاص

بعد حوادث اطلاق النار المتكررة التي تحدث بمدينة ام الفحم في الاونة الاخيرة والتي تخللها اطلاق نار على منازل وسيارات ومحلات تجارية وبالهواء، دعت اللجنة الشعبية



في مدينة أم الفحم، إلى التظاهر يوم السبت القادم، أمام مركز الشرطة في المدينة، وذلك تنديدا بمظاهر العنف التي تشهدها المدينة مؤخرا وظاهرة فوضى السلاح.
جاء ذلك في ختام اجتماع عقدته اللجنة أمس الأحد، بحضور: مريد فريد محاميد، رئيس اللجنة، ومحمود أديب اغبارية، وزكي اغبارية، وأحمد أمين جبارين، وقد ناقش الاجتماع تفاقم ظاهرة العنف في المجتمع الفحماوي بالآونة الأخيرة وانتشار ظاهرة إطلاق النار وإزعاج الآمنين في ساعات متأخرة من الليل.
وقال محمود أديب، عضو اللجنة الشعبية، في حديث مع مراسلنا :" في ظل حالة العنف وفوضى السلاح، يجب علينا جميعا ان نتحمل مسؤولياتنا، لذلك قررنا أن نطلق حملة نبدأها يوم السبت بتظاهرة حاشدة أمام مركز الشرطة، ثم يتبعها العديد من الفعاليات المنددة بالعنف وكل مظاهره التي باتت تهدد النسيج الفحماوي" .
ودعا أديب الفحماويين إلى المشاركة بالتظاهرة والانضمام إلى الحملة، مشيرا إلى أنه "لا بد أن نرفع الصوت عاليا في وجه الشرطة التي نعتبرها المسؤول الأول والأخير عن الانحدار الذي وصلنا إليه" .



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق