اغلاق

وفد من الدوابشة وخضير يتضامن مع الاسلامية بام الفحم

استضافت خيمه منهاضة حظر الحركه الاسلامية في ام الفحم و التي ترعاها لجنة الحريات المنبثقة عن لجنة المتابعة ممثلون ع عائلة المغدور بهم ال دوابشة ،



وعائلة الشهيد محمد ابو خضير حيث شهدت هذه الامسية تفاعلا كبيرا .
وقد جاء تنظيم هذه الزيارة بالتزامن مع تسريب شريط فيديو يظهر نشطاء اليمين المتطرف وهم يتراقصون مع السكاكين والاسلحة والزجاجات الحارقة ويقومون برفع صورة الشهيد الرضيع على دوابشة وهم يطعنون الصورة .
هذا الحدث تم التطرق له من قبل عائلة الدوابشة الذين صرحوا بانهم " باتوا يخافون على حياة ابنهم احمد الدوابشة المتواجد  في المستشفى الاسرائيلي ، وان بنيتهم مقله لمستشفى فلسطيني  ".
كما قال ممثلو عائلة دوابشة " أن الحكومة الاسرائيلة والاعلام الاسرائيلي يتسغلون قضيتهم ولتواجد ابنهم احمد في المستشفى لخدمة مصالحهم ولتجميل موقفهم امام الراي العام ".

" لا نتاجر بدم أبنائنا "
قال عم احمد الدوابشة في حديثه : " العائلةُ مدركةٌ تمام الإدراك أنّ مثل هذه الأعمال القذرة ما هي إلا وسيلةٌ من وسائل المخابرات ـ هدفها الإضرار بالعائلة وتشويه صورتها، ولم تكن هذه المحاولة الأولى، فقد سبقها محاولاتٌ كثيرةٌ؛ منها قيام مؤسسة إسرائيلية بجمع تعويضات للعائلة من اليهود، وصلت إلى ما يقرب نصف مليون شيقل ، وقد رفضت العائلة استلام المبلغ رفضاً قاطعاً، لأنّ العائلة - شأنها في ذلك شأن كل عائلات شعبنا العظيم – لا تتاجر بدم أبنائها، معلنةً بذلك عدم مساومتها على قضيتها الإنسانية العادلة، وأنّها ستذهبُ إلى نهاية العالم للكشف عن وجه الاحتلال الحاقد وفضح ممارساته الاستيطانية، وستبقى تناضل حتى الرمق الأخير لإدانة الاحتلال البغيض ، معتمدة في ذلك على الله عز وجل و مستمدةً قوتها من أبناء شعبنا قيادة وشعبا ".

كلمة لممثل عن عائلة خضير
ويشير مراسلنا الى ان ممثلا عن عائلة الشهيد محمد ابو خضير تكلم ايضا في هذه الامسية متضامنا مع الحركة الاسلامية وقال " ان الحركة الاسلامية هي من االجهات الاولى التي تبنت قضية الشهيد ووقفت الى جانب عائلتهم ".
الكلمة الاخيرة كانت للمحامي عمر خمايسي الذي تكلم عن عمل مؤسسة ميزان ودفاعها ووقوفها بجانب العوائل بالاضافة .
يذكر ان من ادار الحفل هو عضو المكتب السياسي لحزب التجمع رياض جمال وسط حضور كبير وواسع من جميع انحاء البلاد .



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق