اغلاق

جدليّة الماضي والحاضر بفعاليات تراثية في الاهليّة ام الفحم

ضمن أسبوع الثقافة في المدرسة الأهليّة قام كل من المربية وفاء مبروك والمربي أحمد فريد أبو شقرة بسلسلة من الفعاليات تحت إطار التداخل الاجتماعي،



بغرض كشف طلاب شريحة العاشر على أهمية التراث ودوره في هويتنا كأقلية عربية في البلاد ، حيث عرض مسرح الفرح بإدارة فراس سويد فيلما بعنوان " كان زمان " ، والذي يطرح  فكرا يعتمد على مقارنة بين حياة العربي الفلسطيني في الماضي وحياته في الحاضر ، متطرقا الى طبيعة هذه الحياة، والنظام الاجتماعي الاسري والعادات والتقاليد، إضافة الى حلقة حوارية مع الطلاب شملت طرح أسئلة ونقاشا عاما. وتفاعل الطلاب مع أحداث الفيلم وشاركوا في الحوار مبدين اهتماما حول فكرته.
وكذلك قام طلاب مجموعة التراث بعرض شرائح داخل الصفوف تشمل معلومات عامة عن مشروع التراث داخل المدرسة، إضافة الى عرض لفعاليات المشروع خلال العامين الأخيرين. وفيلما حول قرية اللجون المهجرة، إيمانا منها  ببناء قيادات قادرة على طرح فكر ومناقشته أمام مجموعات.
كما وقام الطلاب بفعالية الكولاج التي ابدعوا من خلالها بإنتاج لوحات فنية مختلفة حول الفولكلور الفلسطيني، وعرضت كل مجموعة أمام الصف لوحتها وشرحت عما فيها من مضامين.
ومن الجدير يالذكر ان المدرسة تبنت مشروع التراث منذ عامين وما زالت تدعمه بغرض غرس قيم ومعايير تعكس هويتنا ووجودنا. وقد وافتنا بالتفاصيل والصور المربية رحيق بصول .


لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق