اغلاق

مسابقة الطالب المبدع في المركز الجماهيري رهط

احتضن المركز الجماهيري رهط، بالتعاون مع جمعية "همسة سماء" للثقافة، مسابقة "الطالب المبدع"، والتي شارك فيها 25 طالبا وطالبة من مدارس رهط،


مجموعة صور من المسابقة

حيث ابدعوا في تقديم الشعر والنثر أمام الحضور ولجنة التحكيم.
وقد شارك في الأمسية، رئيس بلدية رهط، طلال القريناوي، ونائبه الدكتور عامر الهزيل، مسؤول ملف التربية والتعليم، فؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري، ابتسام أبو واصل محاميد، مديرة جمعية "همسة سماء" للثقافة، ومدراء مدارس، وأهالي وموظفي بلدية رهط وطلاب وطالبات من مدارس رهط، بالإضافة الى طلاب من عدة مدارس في الوسط العربي في البلاد، حيث شارك ايضا طلاب من مدينة سخنين ودير حنا وأم الفحم وكفر مندا.
وقد تولت عرافة الأمسية، عبير العبرة، التي رحبت بالحضور والضيوف، وشرحت مميزات هذه المسابقة، والتي تهتم بتطوير الثقافة ولغة الضاد في الوسط العربي في البلاد، حيث أن هذه المسابقة تضم طلاب من عدة بلدات عربية في البلد، رهط، أم الفحم، كفر مندا، سخنين، ودير حنا، حيث سيتم اختيار أفضل 5 نصوص شعرية أو نثرية من كل بلدة عربية، ومن ثم اختيار أفضل 5 نصوص من الوسط العربي في البلاد لتمثيل الجمعية في المسابقة العالمية التي ستقام في دولة الدنمارك.

كلمات ترحيبية
وقد افتتحت الأمسية، بكلمات ترحيبية، لمدير المركز الجماهيري، الذي رحب بالحضور، وأكد على أهمية هذه الأمسية والتي تفتقر إليها مدننا وقرانا العربية في البلاد، حيث تعتبر هذه المسابقة من أفضل وأجمل المسابقات كونها تعطي أهمية بالغة لمجهودات الطالب بالإضافة الى اللغة العربية.
هذا وقد شكر مدير المركز الجماهيري، الحضور على تلبية الدعوة، وأخص بشكره مدراء المدراس المشاركة في المسابقة ومعلمي اللغة العربية الذين أولوا اهتماما واسعا في هذه المسابقة، كما وشكر حسين العبرة (أبو خالد)، والذي كان وصلة الربط بينا المركز الجماهيري وجمعية "همسة سماء" للثقافة من أجل مشاركة مدينة رهط في هذه المسابقة العالمية.
طلال القريناوي، رئيس بلدية رهط، ألقى كلمة، قال فيها: "أن  تنظيم هذه الأمسية في المركز الجماهيري، أن دل فأنه يدل على عمل المركز الجماهيري الجبار، حيث تعتبر هذه الأمسية تتويجا لاهتمامنا في تطوير المواهب الشبابية والطلابية في مدينة رهط، طلبنا وطالبتنا أثبتوا دوما أنهم على قدر كاف من المسؤولية للمنافسة في مثل هذه المسابقات، حيث أننا نشارك سنويا في عدة مسابقات قطرية، نحصل من خلالها على أفضل المراتب".
وأضاف القريناوي: "أود أن أشكر لجنة التحكيم المميزة، التي جاءت من كل صوب ونحب من أجل الاستماع الى قدرات طلابنا الاعزاء، كما وأشكر المدارس المشاركة في هذه المسابقة، مدراء ومعلمين وطلاب، كما واشكر القائمين على هذه الأمسية المميزة من موظفي المركز الجماهيري وجمعية "همسة سماء" للثقافة".
كما وألقى الدكتور عامر الهزيل، مسؤول ملف التربية والتعليم، كلمة قال فيها: "بودي أن أشكر جمعية "همسة سماء" للثقافة على مجهودها الجبار في إدخال مدينة رهط ضمن هذه المسابقة، مؤكدا أن رهط، فيها كنز كبير من القدرات المميزة، وخاصة في كتابعة الشعر والقصص القصيرة، حيث أن طلابنا دائما ما كانوا يتميزون في مثل هذه المسابقات".
وأضاف الدكتور عامر الهزيل: "أشكر مدارسنا ومدراءنا ومعلمينا ومعلماتنا وطلابنا وطالباتنا وأهلنا في المدراس المشاركة، كما وأشكر المركز الجماهيري على العمل الجبار من أجل استضافة هذه المسابقة ، حيث اثبتنا للقاصي والداني أن رهط بأبنائه وبناتها كنز ثقافي كبير ومشروع أدب علينا رعايته لينمو أكثر وأكثر".
ابتسام أبو واصل محاميد، مديرة جمعية "همسة سماء" للثقافة، ألقت كلمة رحبت فيها بالحضور، وقالت: "أن اختيار رهط للمشاركة في هذه المسابقة، لم يأتي من فراغ، فنحن على يقين بأن رهط فيها قدرات ومواهب عظيمة لا بد أن نطورها، نحن في جمعية "همسة سماء" نعمل دوما من أجل لغة الضاد وأحيائها من جديد، كوناه لغة أجمل لغات العالم، ويكفي أنها لغة القرآن الكريم".
كما وشكر مديرة الجمعية، المركز الجماهيري رهط والعاملين فيه على حسن الضيافة، حيث خصصت شكرها العميق للذين نظموا هذه الأمسية وكانوا بتواصل دائم مع الجمعية من أجل أنجاح هذا اليوم، حيث أخصت بالذكر مرعي الكتناني وعبير العبرة على جهودهم الجبارة في أنجاح هذا اليوم المميز.
وقد أنطلق المسابقة بالترحيب بلجنة التحكيم، وهم: الشاعر صالح الزيادنة، أبن مدينة رهط، والشاعر عوني وتد، من بلدة جت المثلث، والاستاذ عبد الحي اغبارية، من بلدة جت المثلث، والاستاذ عمر نعامنة من بلدة عرابة في الجليل.
حيث ألقى  الطلاب المشاركين من عدة مدارس في رهط، وهي (دار القلم الاعدادية والثانوية، ومدرسة النجاح الاعدادية، ومدرسة التقوى الاعدادية والثانوية) أمام الحضور ولجنة التحكيم،  وصلات من القصائد الشعرية والقصص النثرية، حيث نالت أعجاب لجنة التحكيم والحضور، حيث تميزت هذه الأمسية بالإلقاء المميز من قبل الطالبين، حيث ابدعوا في طريقة الالقاء وذلك بشهادة مميزة من الحضور ولجنة التحكيم.

فقرات شعرية
وقد تخللت الأمسية ايضا فقرات شعرية ألقاها أعضاء لجنة التحكيم، ومديرة الجمعية، ابتسام ابو واصل محاميد، حيث ألقت قصيدة بعنوان "فلسطينية أنا". كما وألقت الطالبة أسيل الحاج من بلدة الفرديس، ووليدة همسة،  قصيدة نالت أعجاب الجميع.
هذا وتم في نهاية الأمسية توزيع هدايا رمزية وكتب شعرية ونثرية لكتاب محليين من النقب للطلاب المشاركين.
ويشار الى ان النتائج النهاية لم تنشر بعد، ومن المقرر نشرها في الأمسية الأخيرة المقررة ان تقام في مدينة أم الفحم.





















































لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق