اغلاق

السجن لمعلم من حورة ادين بتمرير مضامين داعمة لداعش

حكمت المحكمة المركزية في بئر السبع على المربي محمد ابو القيعان بالسجن الفعلي لمدة 4 سنوات ، والذي يعمل باحدى المدارس الابتدائية في حورة بعد ادانته بتمرير مواد


المعلم المتهم محمد أبو القيعان 

ومضامين داعمة لتنظيم داعش، حيث قام المتهم بحسب البيان الصادر عن المحكمة  :" بتشكيل منظمة سرية والتي اقامت اجتماعات سرية ومكثفة قام من خلالها المتهم بتمرير مواد داعمة لتنظيم الدولة الاسلامية داعش ، واعرب عن دعمه للتنظيم وقام بتقديم محاضرة داعمة لداعش باحد المساجد ، كما حاول مع اصدقائه السفر الى سوريا من اجل الانضمام للتنظيم ".
واضاف البيان :" تم ادانة المتهم بالتامر لتنفيذ جريمة ، المشاركة في اجتماعات منظمة محظورة ، محاولة الضلوع بنشاط في منظمة محظورة ، محاولة التسلل بطريقة غير قانونية ".
وجاء في لائحة الاتهام :" ان المتهم كان يعمل مدرسا بمدرسة ابتدائية في حورة ، وانه قام بالقاء خطابات في احد المساجد بالبلدة بحضور عدد من المواطنين حول تنظيم الدولة الاسلامية داعش ، وكان يعقد لقاءات سرية مكثفة كان فيها بمثابة مرشد روحاني ومرر مضامين تتعلق بداعش ".
كما وجاء ايضا :" ان المتهم قام باقامة خلية سرية وخطط مع اصدقائه بالسفر الى سوريا ، حيث قاموا باصدار جوازات سفر وتسجلوا لاداء مناسك العمرة ، الا ان محاولاتهم احبطت ".
وجاء ايضا "ان اعضاء المنظمة 5 افراد كلهم من سكان بلدة حورة ، وعدد منهم عملوا كمدرسين ".

المدعي مسعد مسعد : "الحكم يعتبر الاقسى من نوعه في قضايا مماثلة لمواطنين عرب انضموا او حاولوا الانضمام الى صفوف التنظيم الإرهابي داعش"
وجاءنا لاحقا من المدعي مسعد مسعد :" أصدرت المحكمة المركزية اليوم ببئر السبع قرارا بحق المتهم محمد أبو القيعان من قرية حورة في جنوب البلاد، بالسجن الفعلي لمدة أربعة أعوام والسجن المشروط لمدة 12 شهرا، وذلك بعد ادانته بمحاولة الانتساب، لأفراد تنظيم الدولة الإسلامية داعش. والجدير بالذكر أن العقاب الذي حصل عليه المتهم، يعتبر العقاب الأقسى الذي أصدر بحق مواطنين عرب الذين قاموا او حاولوا الانتساب لأفراد تنظيم داعش، وذلك بعد ادانته في اطار قضية متشعبة تخللت عدة متهمين، وعدة لوائح اتهام التي قدمت للمحكمة المركزية ببئر السبع على يد المدعي مسعد الياس مسعد من النيابة العامة قضاء الجنوب. ويعتبر محمد ابو القيعان المتهم المركزي في هذه القضية والذي ادين بالتهم الجنائية التالية: " محاولة الخروج من البلاد بشكل غير قانوني, محاولة نشاط بمنظمة غير قانونية، الاشتراك في لقاءات لمنظمة غير قانونية، والعمل من قبل منظمة غير قانونية" .
 
تفاصيل لائحة الاتهام
وبحسب ما جاء في لائحة الاتهام: "المتهم يزاول مهنة التعليم في مدرسة بقرية حورة، قام بإنشاء منظمة سرية ومن خلالها قام اعضاؤها بالتداول حول تحركات تنظيم داعش, وقاموا بمشاهدة افلام تدعم التنظيم, وقاموا بالاستماع الى خطابات زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي". كما وجاء بلائحة الاتهام، "في مرحلة معينة وبشهر رمضان الماضي, قرر أعضاء التنظيم وعلى رأسهم المتهم محمد, بان ينضموا الى صفوف داعش, فقاموا بإخراج جوازات سفر, وقد اتفقوا ان يسافروا الى السعودية، بحجة اداء العمرة, ومن ثم التواصل مع افراد التنظيم في سوريا, ولد قام جهاز الامن العام بعرقلة مخطط المتهمين والقبض عليهم اياما معدودة قبل التنفيذ". كما وجاء في لائحة الاتهام: " خلال صلاة يوم الجمعة في المسجد بحورة، قام المتهم بمخاطبة المصلين وتوجه اليهم بالقول ان تنظيم داعش ليس بالخوارج, لكي يقنع المصلين بأن يدعموا تنظيم داعش".
وبناء على ادانة المتهم بالتهم الجنائية المذكورة اعلاه, "قام المدعي مسعد مسعد بالالتماس من المحكمة بإنزال عقوبة اقسى العقوبات بحق المتهمين الذين قاموا بضرب كل القيم الإنسانية بعرض الحائط, ويريدون الانتساب الى تنظيم ارهابي نزع ثوب الإنسانية وقام بارتداء ثوب الوحشية والبربرية.
في مرحلة اصدار الحكم، شددت المحكمة المركزية ان المتهم قام بالأعمال المنسوبة اليه بشكل متواصل، والهدف من هذه الاعمال هو الانضمام الى التنظيم الارهابي, وهذه الامور تحمل في طياتها خطرا وتعديا على امن الدولة, وكما ذكر اعلاه, انزلت المحكمة عقوبة السجن لمدة اربع سنوات والحبس المشروط لمدة 12 شهرا ".

اقرأ في هذا السياق:
اعتقال 6 أشخاص بينهم معلمين من النقب لدعمهم داعش

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق