اغلاق

رهط:الحقوق يقدم التماسا لإقامة مدرسة جديدة لطلاب القلم

توجه المحامي مراد الصانع مدير " مركز الحقوق في النقب " بطلب التماس عاجل الى مدير دائرة النيابة العامة في القدس المحامية أوسنات مندل بشأن العمل


الصورة للتوضيح فقط 

على  الزام وزارة التربية والتعليم وبلدية رهط على اقامة مدرسة جديدة  ليتسنى لمدرسة دار القلم نقل عدد من طلابها الحاليين  للمدرسة الجديدة.
وأضاف المحامي مراد الصانع في الالتماس المقدم : " المدرسة تعاني من تردي الاوضاع على المستوى الأكاديمي والصحي بسبب الاكتظاظ الكبير. الحديث يدور عن أكثر من 2200 طالب وطالبة في حين تنص اللوائح التنظيمية لوزارة المعارف على ان يكون العدد 350. كما يلاحظ تدني المستوى التعليمي في المدرسة حيث انه هناك علاقة طردية بين التحصيل العلمي والاكتظاظ في المدارس كما تؤكد مختلف الدراسات والابحاث".
وذكر الأهالي " بان هناك خروقات واهمال كبير يهدد سلامة الطلاب في المدرسة على شاكلة اسلاك كهرباء تمر فوق المدرسة وعدم توفر معدات إطفاء ومخارج طوارئ في بعض الحالات. كما يمر خط مجاري في محيط المدرسة ويشكل خطرا داهما على صحة التلاميذ " .
وقد هدد أولياء أمور الطلاب في مطلع العام الدراسي بتعطيل التعليم وإعلان الاضراب المفتوح الا انه تم العدول عن القرار بعد التوصل لاتفاق مع مديرة اللواء عاميرا حاييم على تقسيم المدرسة.
خالد الطلالاقة رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب عبر عن تذمره الشديد من تردي الأوضاع في المدرسة "الأوضاع تتفاقم يوما بعد يوم والتقسيم الذي المزمع اجراءه من وزارة المعارف هو شكلي ولن يغير من الوضع شيء". ويطالب الأهالي بإقامة مدرسة جديدة لحل هذه الازمة "الحل الأنسب هو إقامة مدرسة جديدة".
هذا وفي سياق متصل ورد في تقرير حكومي لدائرة الميزانيات في وزارة المالية بعنوان "خطة مؤسساتية لدمج اقتصادي للمجتمع العربي" ان الطالب اليهودي يحصل على ميزانية أعلى بنسبة تتراوح بين 30%-50% من الميزانية المخصصة للتلميذ العربي.
يذكر انه في حال وصلنا اي تعقيب على هذا الموضوع من اي طرف كان فاننا سنقوم بنشره بالسرعة الممكنة .

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق