اغلاق

تغريد عبساوي: الشعب نادى .. ونور مهنا لبى الدعاء

ان السفر الى المملكة الاردنية الهاشمية ليس من الامور السهلة، وخاصة في مثل هذا الوقت من السنة، ولكن بالرغم من ذلك استطعت ان اقطع المسافة بفرح..



اول اللقاءات الفنية كانت مع الرائع والكبير نور مهنا، الفنان السوري الذي استقبلني بترحاب كبير وشو حلو اللقاء مع العمالقة والحديث معهم بشتى المواضيع فنية، اجتماعية واحيانا سياسية.
كما دعاني الفنان نور مهنا لتناول وجبة العشاء، وذلك من كرم اخلاقه ولطفا منه، وخاصة ان المائدة كانت شامية، "وما في اطيب من هيك"، وخاصة مع الكبير نور مهنا.
الكبير نور مهنا يعيش احزان سوريا بعاطفة كبيرة، وعنده امل كبير ان سوريا ستعود قريبا افضل مما كانت، ومتاكد من ذلك.
عندما سالته: لماذا انت غائب عن الساحة الفنية؟ قال: "ان وجعي على بلدي والمي منعاني من الغنا، والان اعود الى عمان بعد غياب 5 سنوات لاحياء حفل راس السنة 2016 في الكروان بلازه بعمان" رغم هذا الغياب بقي نور مهنا سيد المسرح.
الشعب الفلسطيني والتونسي طلبا النداء ونور مهنا لبى الدعاء.
سالته عن جديده، فقال انه سيتعاون مع التونسي لطفي بشناق بعمل جديد، وسيجدد اغنيات قديمة سترى النور قريبا، وهناك ايضا مفاجأة فنية قريبا.
لقد كان اللقاء طويلا، ولكن نور مهنا لا يتحدث كثيرا عن الفن واهل الفن.
في نهاية اللقاء وجه المهنا رسالة شكر لتونس شعبا وقيادة .
المهنا يقيم اليوم في تونس.
تمنيت له النجاح والتألق لحفلة راس السنة، وقد تألق المهنا على المسرح واطرب كل من اتى خصيصا للقائه من عرب الداخل ومن جميع انحاء الوطن العربي وخاصة تونس.

(الفنانة والاعلامية تغريد عبساوي)







لدخول لزاوية الفن اضغط هنا
لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن محلي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق