اغلاق

انطلاق مشروع التربية الأسرية بثانوية خديجة للبنات بام الفحم

كعادة مدرسة خديجة الثانوية النموذجية للبنات ام الفحم دائما نموذجا يحتذى به بالمشاريع التربوية والاجتماعية بالإضافة الى المشاريع العلمية المتميزة،


صور من انطلاق المشروع

بدأ قسم الاستشارة التربوية بفعاليات هادفة ومتميزة بموضوع التربية الاسرية ، حيث وزعت فعاليات بهذا الخصوص على مربي شريحة الحوادي عشر، ليتم تمريرها داخل الصفوف بمرافقة المستشارة المسؤولة عن الطبقة ، حيث يتضمن البرنامج فعاليات بموضوع الصداقة ، أنواعها واهميتها والمعايير التي يجب اختيار الصديقة حسبها ، العلاقة بين الأهل وابنتهم المراهقة ، تقييم الذات ، موضوع الدردشة عبر الشبكة العنكبوتية - الانترنت ( بجميع وسائل التكنولوجيا الحديثة ) بالإضافة لأرفاق ملحق توضيحي يتضمن قصصا من الواقع لفتيات بالعالم انزلقن نحو الهاوية من خلال محادثة هاتفية او رسالة الكترونية.
هذا وقد كان للشيخ مشهور فواز نصيب وافر في هذا البرنامج، حيث القى عدة محاضرات للطالبات حول موضوع الخطوبة ، أحكامها ، آدابها وأهمية وضع حدود لهذه العلاقة الجادة وأهمية الالتزام بالحدود الشرعية والابتعاد عن الفوضى في العلاقة لما يترتب على ذلك من مآلات سيئة في المستقبل لا قدر الله، وقد لاقت هذه المحاضرات استحسانا كبيرا لدى الطالبات وطلبن المزيد منها.
هذا البرنامج سيستمر حتى نهاية هذا العام الدراسي ، حيث سترافق ممرضة المدرسة والمستشارة المسؤولة ، طالبات طبقة الحوادي عشر ليتسنى للطاقم المهني في المدرسة ، التعرض للموضوع من جميع جوانبه التربوية الاجتماعية، النفسية وكذلك من الناحية الجسمانية الفيزيولوجية.
كما أنه من المقرر البدء بدورة تأهيلية للفتيات المخطوبات في المدرسة بمشاركة اولياء الامور ضمن هذا البرنامج, حيث سيرافق هؤلاء الطالبات مهنيون مختصون بهذا المجال.
مدير المدرسة المربي محمد أنيس محاميد أثنى بدوره على البرنامج وثمنه عاليا  وشكر القائمين عليه ، لما فيه من فائدة جمة.



لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق