اغلاق

ابو عرار: نحن اسياد النقب ولن نقبل ان نكون مواطنين في محمية

في خطاب للنائب طلب ابو عرار امس الاثنين امام الهيئة العامة للكنيست في الكنيست في اطار حجب الثقة عن الحكومة لهدمها البيوت العربية، والتمييز في الميزانيات،



تطرق النائب بإسهاب عن المشاكل التي تواجه العرب في النقب، والعرب عامة، وتطرق الى "هدم البيوت، وترك السكان في العراء، مع العلم ان الحكومة هي التي تمنع ترخيص البيوت في القرى غير المعترف بها، وان السكان يريدون التطور وفق رؤيتهم، وليس وفق املاءات الحكومة" .
وذكر النائب "النقص الحاد في القرى غير المعترف بها في المدارس، والمؤسسات التعليمية عامة، والصحية، ومجال الرفاه، وبين ابو عرار في خطابه ان السكان يحتاجون الخدمات الاجتماعية عند كل هدم، الا ان الحكومة تتركهم في العراء، في البرد والحر" .
وذكر ابو عرار "ان العرب هم اسياد الارض، وانهم باقون على ارضهم وفي قراهم، وكما كانوا سيبقون بعد اسرائيل" .
كما بين "ان اسرائيل لا تحترم قوانينها، فهناك قانون التعليم الالزامي للطلاب بينما لا توفر في القرى غير المعترف بها الغرف لرياض الاطفال، وبذلك تحرم قطاعا كبيرا من الاطفال من التعليم" .
وطرح النائب طلب ابو عرار اقتراح تجميد هدم البيوت، الى حين الاعتراف بالقرى، وتهيئة القرى للبناء المرخص، وذكر النائب ان اسرائيل لا تعترف بالقرى في النقب فحسب، بل لا تعترف فيها بالإنسان، لذلك تحرمهم من الخدمات الاساسية.
وتطرق النائب طلب ابو عرار الى "قضايا الظلم التي يتعرض لها العرب عامة، والاهل في النقب خاصة، واتى بمثال مقتل الشهيد سامي الجعار من رهط، الذي قتل بدم بارد من قبل شرطي، وقد اغلق الملف ضد الشرطي القاتل، وهذا دليل على ان الشرطة وحكومتها تستخف بدم العرب، وبالعرب عامة" .
وقال ابو عرار :" الله اكبر على كل من يهدم بيوتنا، وعلى كل من يظلمنا، فمهما فعلتم لن نرحل كنا قبلكم وسنبقى بعدكم بإذن الله، نحن اسياد النقب، ولن نقبل ان نكون مواطنين في محمية...".


النائب طلب ابو عرار

لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق