اغلاق

فولكسفاجن راضية عن مبيعاتها في عام 2015

قالت فولكسفاجن إنها لا تتوقع أن تتحمل مزيدا من التكاليف المخصصة لإصلاح سياراتها المعيبة في الولايات المتحدة، مشيرة الى أنها راضية عن حجم مبيعاتها في
Loading the player...

2015 والذى بلغ نحو عشرة ملايين سيارة.
قال الرئيس التنفيذي لشركة فولكسفاجن الالمانية لصناعة السيارت ماتياس مولر إنه راض عن إيرادات الشركة في عام 2015، وإنه "واثق" من آفاق مبيعات فولكسفاجن خلال العام الجاري، رغم فضيحة التلاعب في انبعاثات السيارات.
وأوضح مولر ، على هامش معرض ديترويت للسيارات في الولايات المتحدة ، أن الشركة الألمانية لا تتوقع مزيدا من التكاليف البالغة 7.28 مليار دولار التي خصصتها فولكسفاجن لإصلاح السيارات المعيبة المزودة بتقنية تتحايل على اختبارات انبعاثات العادم في الولايات المتحدة.
وتورطت فولكسفاجن في أزمة منذ سبتمبر الماضي، عندما أقرت بأنها تحايلت على اختبارات انبعاثات الكربون التي تجريها الولايات المتحدة باستخدام برنامج في سياراتها.
وتقاضي وزارة العدل الأمريكية فولكسفاجن للحصول على تعويض قد يصل إلى 46 مليار دولار على خلفية مزاعم انتهاكها القوانين البيئية. ويتوقع خبراء قانونيون أن تقل التسوية النهائية كثيرا عن هذا المبلغ.









لدخول زاوية السيارات اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من سيارات من العالم اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
سيارات من العالم
اغلاق