اغلاق

العفو الدولية: قرار تهجير سكان عتير وام الحيران هو تهجير قسري

قالت منظمة العفو الدولية في تعقيبها حول رفض محكمة العدل العليا اعادة البت في قضية عتير وام الحيران :" منظمة العفو الدولية في البلاد تعبر عن خيبة املها


تصوير : لينا عثمان

لرفض محكمة العدل العليا اعادة البت في قضية اقتلاع سكان القرى عتير وام الحيران. 
ليس هناك شك في أن السكان هم اصحاب حق، الذين اجبروا على ترك اراضيهم والسكن في منطقة عتير وام الحيران بموجب قرار الحاكم العسكري . المحكمة قررت البت في القضية من الجهة التقنية البحتة التي تسمح للدولة التصرف بالاراضي وسط تجاهل حق السكان التاريخي" .
وابدت المنظمة "مخاوفها حول مستقبل السكان حيث لم تقم الدولة بتقديم اي بديل ملائم لهم. ويذكر ان منظمة العفو الدولية ترى ان قرار تهجير سكان عتير وام الحيران هو بمثابة تهجير قسري مخالف للقانون الدولي.
هذا وتدعو منظمة العفو الدولية الحكومة الإسرائيلية لبدء حوار حقيقي، للتوصل إلى حل مقبول على جميع الاطراف".

"حان الوقت للنظر إلى المواطنين الفلسطينيين عامة وسكان النقب خاصة كمواطنين متساوين"
و
في تعقيبه على الموضوع قال هلال علوش مدير مدير حملات في منظمة العفو الدولية في البلاد: "عملية تهجير سكان عتير وام الحيران واستبدالهم بسكان اليهود، هي وصمة عار على جبين الحكومة الاسرائيلية . حان الوقت للنظر إلى المواطنين الفلسطينيين عامة وسكان النقب خاصة كمواطنين متساوين، أو فلتقوم الحكومة الاسرائيلية بالاعلان عن نيتها جعل النقب منطقة خالية من العرب".

اقرأ في هذا السياق:
عدالة: العليا ترفض إعادة النظر بقرار تهجير عتّير-أم الحيران

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق