اغلاق

نجاح باهر لنموذج بيت الطالب في مركز شباب رهط

نظم مركز شباب رهط، أمسية خاصة عرضت نموذجا لبيت الطالب المتوقع انشاؤه قريبا لطلبة الجامعات والمعاهد العليا في مدينة رهط، حيث يعتبر هذا المشروع الأول


تصوير بسام الرميلي

من نوعه في الوسط العربي في البلاد. 
وقد شارك في هذه الأمسية المميزة، التي تمركزت حول عمل بيت الطالب وأقسامه المختلفة، عطا أبو مديغم، القائم بأعمال رئيس بلدية رهط، والدكتور عامر الهزيل، نائب رئيس بلدية رهط ومسؤول ملف التربية والتعليم، فؤاد الزيادنة، مدير المركز الجماهيري، روعي فابيان، محاضر في جامعة بن غوريون، وطلبة أكاديميين من مدينة رهط والوسط اليهودي، بالاضافة الى داعمين ومتبرعين للمشروع من صناديق مختلفة.
هذا وسيشمل مبنى بيت الطالب، المتوقع انشاؤه قريبا، على عدة زوايا مختلفة، حيث سيضم غرف دراسية، وزاوية للمطالعة وجمع الكتب المستعملة، ومساحة للدراسة وتبادل المعلومات، وزاويا للحواسيب والطباعة، وغرف للمختصين في مساعدة الطلبة الأكاديميين حيث سيعمل في هذا المبنى طلاب أكاديميين مقابل منح تعليمية.

انشاء نموذج مصغر لبيت الطالب
وقد تم خلال هذه الأمسية انشاء نموذج مصغر لبيت الطالب في مركز شباب رهط، حيث استعرض الطلاب المتطوعون مراحل العمل من خلال تطبيق مميز وعمل متقن حاز على أعجاب المشاركين والضيوف الذين جاؤوا لدعم هذه الفكرة من الوسط اليهودي.
ويعتبر هذا المشروع الذي حاز على المرتبة الأولى في مسابقة "المبادرة السنوية" التي أقيمت في بئر السبع، هو الأول من نوعه في الوسط العربي في البلاد، حيث يشرف عليه طلبة متطوعين في مركز شباب رهط.
هذا وقد أكد كل من عطا أبو مديغم، والدكتور عامر الهزيل، الذين تحدثوا  في الأمسية على أهمية هذا المشروع، وخاصة أنه يعكس احتياجات طلبة المعاهد العليا، حيث سيوفر كثيرا على طلبة من مدينة رهط، معاناة السفر الى جامعة بن غوريون والكليات المختلفة للدراسة واستخدام الحواسيب وتبادل المعلومات والآراء.

أبو فريج: جاءت فكرة المشروع من قبل الطلبة أنفسهم
عطوة أبو فريح، مدير مركز الشباب، قال: "يأتي هذا المشروع مكملا لاحتياجات طلبة مدينة رهط، حيث جاءت هذه الفكرة من قبل الطلبة أنفسهم، وهم أيضا من قاموا بالعمل على تنفيذها من خلال مسح احتياجات واستطلاعات، بالاضافة الى تجنيد ميزانيات والتخطيط لتقسيم مبنى بيت الطلبة".
وأضاف أبو فريح: "أود أن أشكر جميع موظفي مركز الشباب على هذه الأمسية المميزة، وأخص بالذكر، نضال الزيادنة وطلبة جامعة بن غوريون من الوسط اليهودي الذين جاؤا خصيصا للمساعدة في بناء النموذج الرائع لبيت الطلبة، كما وأشكر جميع المتطوعين الذين حضروا اليوم، وأن دل هذا على شيء، فأنه يدل على حاجة هؤلاء الطلبة لهذا المشروع".

لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق