اغلاق

الحكومة تسقط اقتراح قانون لغنايم حول التقاعد المبكر للمعلمين

أسقطت الحكومة والائتلاف الحكومي، أمس الأربعاء، اقتراح قانون تقدم به للمرة الثالثة النائب مسعود غنايم (رئيس كتلة القائمة المشتركة، الحركة الإسلامية) من شأنه إتاحة


النائب مسعود غنايم
 
المجال للمعلمين للخروج إلى التقاعد المبكر بعد 25 سنة عمل في مؤسسة تربوية وتعليمية رسمية، حيث صوّت ضد مشروع القانون 45 عضو كنيست، مقابل 40 أيدوه.
وتحدث باسم الحكومة يتسحاك كوهن نائب وزير المالية، الذي برّر معارضة الحكومة لأسباب تتعلق بالكلفة الباهظة لخزينة الدولة، وقال إنه "لا حاجة للقانون لأن وزارة المالية تخصص كل سنة حصصًا للتقاعد بلغ عددها هذه السنة 1800 حصة، 25% منها للمعلمين العرب".
وفي شرحه لتفاصيل اقتراح القانون قال النائب غنايم في خطابه في الهيئة العامة للكنيست: "إن القانون جاء لتقوية مركز المعلم وتجديد القوى العاملة في سلك التربية والتعليم، ومن خلال ذلك يمكن حل مشكلة البطالة في صفوف المعلمين والمعلمات العربيات. وفي نفس الوقت يتاح المجال للمعلمين القدامى للتقاعد باحترام مع كامل حقوقهم".
وأضاف النائب غنايم: "إن مهنة التدريس هي رسالة، ومن خلالها نبني مستقبلنا ومستقبل الأجيال القادمة، لأن المعلم يساهم بشكل كبير في صياغة وتشكيل عقلية وشخصية الطالب، وهذه مهمة خطيرة تستدعي درجة عالية من الثقافة ومن الرغبة ومن الحب لهذه الرسالة. والمعلم هو الأكثر عرضة للانسحاق والاحتراق النفسي والثقافي بسبب ثقل المهمة، وعلينا أن نعطيه المجال ليتقاعد مبكرًا بكرامة واحترام وإتاحة المجال لدماء جديدة في جهاز التربية والتعليم".
 
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق