اغلاق

محاضرة بام الفحم بعنوان ‘الاسلام دين ودولة جاء للناس بالخير‘

قال الدكتور حسين وليد المختص في علم الشريعة :" إن الاسلام جاء لحفظ مقاصد لا غنى للإنسان عنها, وان الدين ليس بضع تمائم وآيات تعلق في البيوت،


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

بل هو دين ودنيا وعلم وأخلاق شمل كافة مناحي الحياة" .
جاء ذلك في محاضرة القاها مساء أمس الثلاثاء في خيمة مناهضة قرار حظر الحركة الاسلامية في خيمة لجنة الحريات بام الفحم.
وأضاف الدكتور وليد: "أينما وجد الشرع الحنيف وجدت المصلحة, وأن ما جاءت به الشريعة هي لغاية إسعاد الفرد والبشرية، وان الشريعة الاسلامية مبناها على جلب المصالح ودرء المفاسد" .
وطالب الناس "بضرورة تطبيق الشريعة في قضايا الأحوال الشخصية وقضايا المرأة والزواج والميراث، لان شريعة الاسلام القوانين الأكثر انصافا وعدلا للناس والمرأة خاصة وكافة المستضعفين", مؤكدا "ان من أسباب حفظ الدين هو العمل به وتطبيق شريعته" .
يذكر ان عريف المحاضرة الصحافي حامد اغبارية قد عبر عن تضامن الخيمة ولجنة الحريات مع الأسير الصحافي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ أكثر من شهرين.

لمزيد من اخبار ام الفحم والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق