اغلاق

قسم الصحة برهط يرعى مؤتمر الصحي السنوي للمسنين

رعى قسم الصحة في رهط وطاقم كلاليت المؤتمر الصحي السنوي للمسنين في مدينة رهط . وأفادت سارة أبو صيام منسقة قسم الصحة في رهط قائلة :



" تتلخص أهداف المؤتمر في لفت الإنتباه إلى هذه الفئة العمرية التي ساهمت في تنمية المجتمعات وقدرتها على مواصلة المساهمة. تخلل هذا اليوم عدة محاضرات. كما  نركز بشكل عام بنشاطاتنا على تقديم التوعية للرعاية الوقائية للمسنين بشكل دوري ، فرعاية المسنين حق مكفول شرعاً في عنق المجتمع. فيجب رعايتهم بكل أمتنان وتقدير" .
ولهذا اليوم احتفل طاقم كلاليت ب وقسم الصحة رهط بيوم للتثقيف الصحي للمسنين الذي تخلل وجبة فطور صحية وهدايا قيمة لكل مشترك ، حيث افتتح اليوم ، مسن يروي قصة تعامله في الحياة اليومية ، فحث المسنين على اتباع أسلوب صحي جيد وتوفير التكنولوجيا الملائمة والتأهيل وتوفير المرافق اللازمة لتلبية أحتياجتهم ...
كما تم تفعيل اليوم  للاحتفال بالمسن كمشارك فعال في المجتمع والاهتمام بقصص نجاحهم التي مروا بها، والتجارب التي يمكن الاستفادة منها كبرنامج مستقبلي .
ومن ثم محاضرة حول أهمية النشاط البدني للمسنين وللحفاظ على المشي كوسيلة لنمط حياة صحي ومن أجل تحسين اللياقة القلبية التنفسية واللياقة العضلية، والصحة الوظيفية وصحة العظام، والحد من خطر الإصابة بالأمراض ، والاكتئاب ...
بالاضافة لمحاضرة حول كيفية استعمال الأدوية لدى المسنين ، اذ يعتبر الإنتظام في أخذ الدواء في مواعيده التي يحددها الطبيب واحداً من أكثر التحديات التي قد تواجه المسن كما أنها واحدة من أهم عوامل الحصول علي النتيجة العلاجية المنتظرة ، ولحل المشكلة النسيان وصعوبة المواعيد يجب تحديد مواعيد الأدوية بأحداث ثابتة يوميا ويمكن الاستعانة بعلب تنظيم الدواء وفيها تقوم بتقسيم الجرعات على عدد مراتها كل يوم ...
ومن ثم محاضرة حول التغذية السليمة لدى المسنين ، تؤثر مشكلات تقدم السن بصورة واضحة على استفادة الجسم من الغذاء ، كما أن ذلك له تأثير على القدرة على أداء الأعمال ونقص الحيوية والنشاط وظهور أمراض جديدة ، الغذاء هو المادة أو العنصر الذي يرفع من نمو الجسم وتحسنه وإصلاح أو تعويض الجسم عن الفاقد الطبيعي منه. وحتى يتمتع المسن بصحة جيدة يحتاج إلى 40 أو أكثر من العناصر الغذائية المختلفة ومنها شرب الماء بشكل مستمر ، الفيتامينات ، الألياف والبروتينات .
ما يؤكد أيضاً على أن العادات الغذائية الخاطئة أو غير الصحية تسهم إلى حد كبير في زيادة فرص حدوث الأمراض المزمنة للمسن ، وأن خفض السعرات الحرارية في غذاء الكبار يساعد على إطالة العمر.
وأضاف منسقة قسم الصحة رهط  سارة ابو صيام : " يجب ألا يكون هذا اليوم يوماً في السنة بل كل يوم في السنة مشجعة المؤسسات الأخرى التي من حقها الاهتمام بأمور المسنين وللوصول للجميع والعمل على تنظيم المؤتمرات وورشات العمل في هذا المجال. فان كل ما يريده المسن الرهطاوي من مجتمعه هو أن يمنحه الحب والاحترام والتقدير والكرامة، وتوفير الرعاية الصحية السليمة له، إذ يعتبر طول العمر إنجازاً من انجازات الصحة العامة".



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق