اغلاق

وفد من الكلية الأكاديمية أحفا يزور جامعة الإسراء في الأردن

في خطوة هي الأولى من نوعها، قام البروفيسور عليّان القريناوي، رئيس الكليّة الأكاديميّة أحفا، يوم الثلاثاء الموافق 2.2.2016، بزيارة لجامعة الإسراء في عمّان،


صور من الزيارة

رافقه فيها الدّكتور سليم أبو جابر، المستشار الأكاديميّ للطلاب العرب في الكليّة.  وقد جاءت هذه الزيارة استجابة لدعوة من إدارة جامعة الإسراء ومجلس إدارتها، قام بتنسيقها المحامي السيّد رمزي أبو بدر.
تهدف الزيارة إلى إقامة علاقات أكاديميّة بين الجامعة والكليّة الأكاديميّة أحفا في مجالات علميّة وتربويّة مختلفة، تشمل البحث العلميّ، والمشاركة في مؤتمرات دوليّة ومنطقيّة، وتبادل المحاضرين والطلبة في برامج خاصّة، وتطوير برامج تعليميّة مُشْتَرَكة.
هذا، وقد التقى الوفد الضيف بأعضاء من مجلس الإدارة ومجلس الأمناء ورئيس جامعة الإسراء وإدارتها، وكذلك بأعضاء من مجلس العُمداء، كان على رأسهم المهندس السيّد ماهر فتحي الغلاييني، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام، ورئيس الجامعة البروفسور بسّام ملكاوي.
تأتي هذه الزيارة في إطار بناء علاقات أكاديميّة وعلميّة محليّة وعالميّة مشتركة بين الكليّة الأكاديميّة أحفا ومؤسسات أكاديميّة أخرى.

لقاء عمل
بدأت الزيارة بلقاء عمل منذ اليوم الأول مع المهندس السيّد ماهر فتحي الغلاييني، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام، الذي قدّم للوفد الزائر شرحًا وافيًا عن جامعة الإسراء ورؤيتها والرسالة العلميّة والإنسانيّة التي تحملها وتنادي بها. كما قدّم للحضور مُلخّصُا عن كليّاتها والتخصّصات التي تُدَرّس فيها، والبرامج والخُطط المستقبليّة التي ستبدأ الجامعة بتطبيقها.
البروفيسور عليّان القريناوي، شكر في بداية حديثة السيّد الغلاييني على دعوته لزيارة جامعة الإسراء، آملاً أن تكون هذه الزيارة فاتحة خير لزيارات مُتبادلة أخرى تمهّد لبناء جسور من الشّراكة والعمل الأكاديميّ والعلميّ المشترك بين جامعة الإسراء والكليّة الأكاديميّة أحفا. كما قام البروفسور القريناوي بشرح وافٍ عن الكليّة وأقسامها والتخصّصات التي تُدرّس فيها، حيث أعرب عن رغبته في شراكة علميّة حقيقية مع الجامعة تتمثّل في تخطيط وإقامة برامج خاصّة ومُميّزة تُدرّس في المؤسستَيْن.
أمّا اليوم الثاني من الزيارة، فقد حلّ الوفد الزائر ضيفًا على رئيس الجامعة، البروفيسور بسّام ملكاوي، وعدد من أعضاء مجلس العُمداء وعميد الطلبة وعميد سلطة البحث العلميّ. وفي هذا اللقاء تحدّث البروفسور ملكاوي عن جامعة الإسراء وطلابها ومحاضريها والكليّات التي تقدّم العديد من التّخصصات لكل من يرغب في الدّراسة فيها. أمّا البروفسور القريناوي فقد قدّم للمضيف شرحًا كاملاً عن الكليّة الأكاديميّة أحفا وعن أقسامها التخصّصات التي تُدرّس فيها، حيث أكّد على الخصوصيّة التي تتميّز بها الكليّة من حيث الطلاب الذين يدرسون فيها من العرب واليهود ومن حيث التعدّديّة الثّقافية التي تختلف بها الكليّة في منطقة جنوبيّ البلاد عن المؤسسات التّربويّة الأخرى. في نهاية هذا اللقاء، فقد قدّم البروفسور عليّان هديّة رمزية لرئيس جامعة الإسراء تتمثّل في صورة تعبّر عن التّنوّع والتّعدّدية الثقافيّة لكليّة أحفا. كما وجّه لرئيس الجامعة دعوة رسميّة لزيارة الكليّة الأكاديميّة أحفا.

اللقاء الثاني
أمّا اللقاء الثاني في هذا اليوم، فقد كان مع عميدة كليّة الآداب ورئيسة قسم رياض الأطفال، الدكتورة زهرية عبد الحق، وعميد كليّة التّربية، الدكتور أحمد إبراهيم صومان. الدكتورة زهريّة قدّمت للضيوف شرحًا كاملاً عن تخصّص رياض الأطفال في اللقب الأول والثاني وعن المشاريع التي يقوم بها القسم وطلابه خلال السّنة الدراسيّة.
أمّا اللقاء الثالث والختاميّ في هذا اليوم، فقد شمل رئيس مجلس الإدارة والمدير العام، السيّد الغلاييني ورئيس الجامعة البروفسور ملكاوي والعديد من أعضاء مجلس الإدارة ومجلس الأمناء والعمُداء، حيث تمّ فيه تلخيص الزيارة وتحديد الأهداف المستقبليّة المشتركة والخطوات التي يمكن أن تحقّق ذلك والتي تتمثّل في النّقاط التّالية:
1- تُعتبر هذه الزيارة خطوة أولى على طريق توطيد العلاقات وتطويرها بين المؤسستَيْن على أساس من التّعاون المُشترك لِما فيه المصلحة العامّة وتقديم البحث العلميّ المُشتَرَك.
2- العمل المُشتَرَك على بناء وتطوير العلاقات بين جامعة الإسراء والكليّة الأكاديميّة أحفا بشكل مباشر ومستمر، وبناء برامج تعليميّة مُشتَرَكة مثل برنامج "الثقافة للسلام".
3- البروفسور عليّان القريناوي يوجّه دعوة رسميّة لزيارة الكليّة الأكاديميّة أحفا في الأشهر القريبة.
4-  البروفيسور عليّان القريناوي يوجّه دعوة رسميّة للمشاركة في المؤتمر الدولي بموضوع التنّوع والتّعدّدية الثقافية والذي سيُعقد في كليّة أحفا عام 2017.
5- المهندس السيّد ماهر فتحي الغلاييني، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام، يدعو إلى إبقاء خط تواصل مفتوح مع الكليّة الأكاديميّة أحفا ورئيسها البروفسور عليّان القريناوي.
تجدر الإشارة إلى أنّ الوفد الزائر قام بزيارة المحكمة الدّستوريّة، حيث حلّ ضيفًا على البروفسور نعمان الخطيب، عضو المحكمة الدّستوريّة، والذي بارك بدورة الزيارة والأهداف التي جاءت من أجلها.
وفي هذا المقام يتقدم الوفد الزائر برئاسة البروفسور عليّان القريناوي بشكره الجزيل للمهندس السيّد ماهر الغلاييني، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام، ولرئيس الجامعة البروفسور بسّام ملكاوي ولجميع أعضاء مجلس الإدارة والأمناء والعمداء، على حُسن الاستقبال وكرم الضّيافة. كما يشكر الوفد المحامي رمزي أبو بدر على التنسيق ومرافقة الوفد خلال أيام الزيارة.  











لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق