اغلاق

الفُرعة ‘ب‘ في النقب تختتم أُسبوع الانترنت الآمن

نظمت مدرسة الفرعة "ب" في النقب احتفالاً طلابيًا بمناسبة اختتامِ أُسبوعِ الانترنتِ الآمنِ، وقدِ استضافتِ المدرسةُ في هذا اليومِ طلابَ القيادةِ الشابَّةِ من مدرسة الفرعة الإعدادية،


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

برفقةِ الأستاذِ عادل حجيرات والأستاذة فاطمة قبوعة، حيث قاموا بتنظيمِ الاحتفالِ وجلوسِ الطلابِ، إضافةً إلى تقديمِ بعضِ الفقرات.
تولّت عِرافةَ الحفلِ: الطالبةُ المُتألقةُ رشا قبوعة، والكلمةُ الأولى كانت لمديرِ مدرسةِ الفرعةِ الإبتدائيةِ "ب" الأستاذِ محمد أبو عيَّادة الذي تطرَّق إلى الانترنتِّ بشكلٍ عامّ وشكرَ الطلابَ والمعلمينَ جميعًا على مجهودهم في نجاحِ هذا الأسبوعِ. كما وشكرَ مديرَ المدرسةِ الإعداديةِ الأستاذَ موسى الخمايسة الذي رحَّبَ بفكرةِ إشراكِ طلابَ القيادةِ الشابةِ من مدرستِه، وشكرَهم وشكرَ الأساتذةَ المرافقين لهم.
كما وشكرَ الشرطيَّ المحقّقَ وليد أبو ربيعة من شرطةِ عراد، الذي استضافتْهُ المدرسةُ خلالَ أسبوعِ الانترنت الآمنِ، وقدَّم عدةَ محاضراتٍ وتوجيهاتٍ ونصائحَ للطلابِ من أجلِ استخدامٍ آمنٍ للإنترنت، وعن عقوبةِ مخالفةِ القوانينَ في الشبكةِ العنكبوتيةِ.
كلمةُ الأستاذِ عادل حجيرات من المدرسةِ الإعداديةِ تمحورت عن سلبياتِ وإيجابياتِ الانترنت، وأنَّ الانترنت يُعتبرُ سلاحًا ذا حدّين، حيثُ نجدُ فيه البرامج الهدَّامةِ التي تُعززُ الكراهيَةَ والعُنفَ، ونجدُ فيه البرامجَ الهادفةَ والحسنةَ. وأضاف بأنَّ الانترنت مليءٌ بوسائلِ الإيضاحِ والموادّ التعليميَّةِ والثقافيةِ والتربويةِ والدينيةِ، ولكنْ علينا أخذُ الحيطةَ والحذرَ عندَ استعمالِنا للإنترنت، ولخَّص كلمتَه بـ "درهمُ وقايةٍ خيرٌ من قنطارِ علاج".
الفقرةُ التالية كانت قصيدةً عن الانترنت، من تأليف الأستاذ مجاهد محاجنة، وقام بإلقائها الطالبةُ جميلة أبو ربيعة والطالبةُ حنان الدرارجة من الصَّفّ السادس "ب"، وأبدعتا في الإلقاء والتقديم.
رئيسةُ مجلسِ الطلابِ في المدرسةِ الإعداديةِ الطالبةُ بسمة قبوعة بدورها شكرت المدرسةَ على استضافةِ طلابِ مدرستِها وتحدثت عن الإبحارِ الآمنِ في الشبكةِ العنكبوتيَّة، وكيف نحمي أنفسَنَا منَ الانترنت الذي فيه السلبياتُ وفيه الإيجابياتُ.
طلابُ الصَّفِّ الرابع "أ" قدّموا أُنشودةً عن الانترنت الآمنِ، حيث أبدعوا في الإلقاء والتنظيم والتقديم، حيث قامَ على تدريبِهم الأستاذ أحمد حبيب الله.

طالبات السوادس بفقرة انشادية
الطالبةُ ريم الكشخر من المدرسةِ الإعدادية تطرقت في كلمتِهَا إلى جرائمَ الانترنت، وحذَّرت الطلابَ من قراصنَةِ الانترنت ونصحتهم بعدمِ إرسالِ البياناتِ الشخصيةِ والصورَ الشخصيةِ لأيِّ شخص ٍكان عبرَ الشبكةِ العنكبوتيَّةِ، ونصحتهم بعدمِ الإكثارِ من الإبحارِ في الانترنت لأنَّ ذلك يُسبب لهم الإدمانَ على الإبحارِ في الانترنت والذي من الممكن أن يؤدِّيَ إلى الضياع، كما وقدّمت نصيحةً للأهالي وإدارةِ المدرسةِ بمراقبةِ أنظمةَ الحواسيبِ وبتنظيمِ حملاتِ توعيةٍ بين الفينةِ والأُخرى.
أمَّا الطالبةُ أمل الذوايقة من الصَّفِّ السابعِ "ب" فألقت قصيدةً هادفةً عن الإبحارِ في الانترنت، وقام بتدريبِها الأستاذةُ ازدهار أبو ليل.
طالباتُ الصَّفِّ السادسِ "ج" قُمن كذلك بتقديم أنشودةً رائعةً، بإلقاءٍ رائعٍ ومميُّزٍ، حيثُ قامت على تدريبهنَّ الأستاذةُ ازدهار أبو ليل.
أمَّا الطالبُ رشاد قبوعة من الصَّفِّ الرابعِ "أ" فقد تألّقَ بإلقاءِ قصيدةً باللهجةِ البدويةِ واللباسِ البدويّ، حيثُ قامتْ بكتابةِ كلماتِ القصيدةِ وبتدريبِه الأستاذةُ عطاف الدرارجة.
طلابُ القيادةِ الشابَّةِ من المدرسةِ الإعداديةِ المجاورةِ قاموا بعرضِ لافتاتٍ تحملُ نصائحَ وإرشاداتٍ لإبحارٍ آمنٍ في الانترنت، وقاموا بقراءتِها أمامَ الطلابِ، وبعدها شكروا طلابَ المدرسةِ الإبتدائيةِ وأعضاءَ الهيئةِ التدريسيةِ على دعوتِهِم للمشاركةِ في الاحتفالِ، وقاموا بتسليمِ رسالةِ شكرٍ لمديرِ المدرسةِ الأستاذ محمد أبو عيادة.
وفي النهاية قامَ طلابُ المدرسةِ الإعداديةِ ومرافقيهم بالتجوّلِ في معرضِ المنتوجاتِ والمجسّماتِ الذي قامَ ببنائِه طلابُ المدرسةِ الإبتدائيةِ وأعضاءُ الهيئةِ التدريسيةِ والذي لاقى إعجابَ الحضور.



لمزيد من اخبار رهط والجنوب اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق