اغلاق

الشرطة تشارك بحفل اختتام مشروع بلدة بلا عنف بكفر قرع

قالت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري في بيان صحفي " أنه تم مؤخرا اختتام دورة من برنامج مشروع " مدينة بلا عنف " في بلدة كفر قرع ، وهو المشروع الشامل


تصوير : الشرطة

 
متعدد المستويات والمجالات ، بمبادرة من وزارة الامن الداخلي والشرطة ، والمعد خصيصا لمواجهة العنف داخل المجتمعات المتعددة والمختلفة الشرائح وهو كذلك الهادف لإحداث تغيير إجتماعي ، وثقافي ، وصنع مجتمع قادر على مواجهة كافة أشكال العنف والسلوكيات غير الإجتماعية والسلبية بالمجتمع  ".

" تعزيز قيم التسامح "
 وأضافت السمري " أنه شارك بالبرنامج ممثلون عن كافة الجهات والمؤسسات ذات الصلة ، وبما شمل السلطة المحلية والقيمين على المشروع ، وافراد من الشرطة الجماهيرية ومكتب المدعي العام وقاضي متقاعد ، وكذلك ممثلين عن هيئة مكافحة جرائم الحاسوب " السايبر " ، وممثلين عن مكتب وزارة التربية والتعليم وغيرهم ، في اطار جهود مشتركة تم بذلها لتوفير وتعزيز الشعور بالأمان الشخصي والإجتماعي العام ، مع  خلق أجواء محلية هادئه معززة بقيم التسامح والإحترام المتبادل والحوار وبعيدا عن سلوك العنف على جميع أشكاله وانواعه جنبا الى جنب احقاق شريعة القانون ". 
وتابعت السمري " أن الشرطة كانت قد شاركت في فعاليات برنامج " مدينة بلا عنف " الذي كان قد بوشر فيه منذ شهر في بلدة كفر قرع وجاء هذا العام تحت عنوان " كفر قرع مسؤوليتي – معا ننبذ العنف " واشرف على بنائه كل من ضابط مكافحة العنف والتوعية بشرطة لواء الساحل المقدم دانا ليڤ كورين ، وشمعون امويال مستشار رئيس المجلس لشؤون التربية والتعليم ، وسمادار شبيرا مركزة القسم ذو الصلة بمكتب وزارة التربية والتعليم ، وشروق مصاروه المديرة المحلية للمشروع مع تتويجه نهار البارحة الاحد  بتحتفال حاشد اجري في المركز الجماهيري بالبلدة هناك تحت رعاية من قيادة مجلس محلي البلدة  ، الرئيس السيد المحامي حسن عثامنة ، ونائبه ورئيس قسم التربية والتعليم بالمجلس المحلي وكذلك شارك فيها عضو الكنيست اكرم حسون وقائد مركز شرطة عيرون - وادي عارة المقدم شمعون بن شابو ومدير مشروع مدينة بلا عنف بمديرية لواء المركز السيد ادم فندي ، وكذلك مديرة دائرة التربية والتعليم بلواء المركز السيدة راحيل متوكي ، والشرطي المتقدم زكي حرانبة وإيتي هندلسمان الشرطية المتخصصة بموضوع الابحار الامن بالانترنت ولفيف اخر من افراد الشرطة الكبار وكذلك ممثلي الهيئات التربوية التعليمية وممثلي لجان الطلاب والاهالي والمستشارين التربويين ورجال الدين واخرين ، مع توقيع كبار الحضور والمسؤولين على وثيقة تفاهمات واهداف مشتركة شاملة رامية الى مواصلة تطوير اليات عمل بواسطة طواقم مهنية مختصة وبمواصلة مشاركة كافة الجهات والمؤسسات المعنية والناشطة في هذا الخصوص لتوفير الامن الشخصي والمجتمعي ، ووضع حد للعنف بالمجتمع وبالتالي تحسين وتعزيز مستوى وجودة الحياة المعيشية عند كافة المواطنين مع خلق بنية سكانية محلية قادرة على مواجهته بفعالية وبجهد مشترك مبذول  ".

" تطوير مبادرات مشتركة "
وتابعت السمري : " جنبا الى جنب تطوير مبادرات مشتركة هدفها تخفيف حدة التوترات والعنف من خلال عمل مسؤول متناسق ناجع تشارك فيه الشرطة تركيزا على الجماهيرية التي تقوم فيما ، تقوم بعقد لقاءات والقاء محاضرات والمشاركة في فعاليات تربوية توعية وقائية مختلفة مع تركيزها على النشء والشبيبة ، وفي تجاسر وحوار جماهيري مشترك مع السلطة المحلية وطواقم ادارة المؤسسات التربوية التعليمية المختلفة وبالتالي التوصل الى  تقليص تدريجي للعنف جنبا الى جنب  ضمان وتعزيز الشعور بالامان عند مختلف شرائح وفئات المجتمع وفي عملية تشابك الاذرع ما بين كافة الجهات والمؤسسات المعنية مع تنسيق وتعاون وتنظيم فعاليات وانشطة  مشتركة لمواجهة العنف  وتقليصه متفقين جميعا على ان المسؤولية ضخمة وكافة الجهات مسؤولة كل من مكانه ومكانته عن تحقيقها واهدافها والكل لما يصب اولا واخيرا ببوثقة الصالح والسلامة العامة ". 



لمزيد من اخبار كفرقرع ووادي عارة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق