اغلاق

ابو معروف يطالب ليتسمان العمل بقانون التأمين الصحي العام

ناقشت لجنة العمل والرفاه والصحة البرلمانية أمس الاثنين اقتراح وزير الصحة يعقوب ليتسمان، إدخال أدوية جديدة ضمن التأمينات الصحية الخاصة وليس ضمن قانون التأمين


النائب د. عبد الله ابو معروف

الصحي العام، وتساهم هذه الأدوية في تحسين جودة حياة المريض، أو الشفاء من بعض الأمراض السرطانية وأمراض خطيرة أخرى.
وفي مداخلته رفض النائب د. عبد الله ابو معروف وكذلك وزيرة الصحة السابقة ياعيل جيرمان، اقتراح الوزير ليتسمان المجحف، مشيرا إلى "أن شركات التأمينات الخاصة المُقترحة موجودة كشركات تأمين ثانوية لصناديق المرضى (مُشلام، زهاف، بلاتين) وغيرها من الشركات الخاصة التي ينوي ليتسمان إدخال الأدوية بواسطتها ...!؟" .
وأكد ابو معروف "أن ليتسمان ومعه بعض أعضاء الائتلاف الحكومي يقترحون شركات التأمين الخاصة تحت الشعار التضليلي: (إدخال الأدوية لتحسين جودة حياة المريض أو الإطالة بعمره)، ولكن هذه الخطوة بحقيقتها غير المعلنة ما هي إلا وسيلة لتعميق الهوّة بين شريحة المواطنين الذين بإمكانهم شراء الأدوية عن طريق شركات التأمين الخاصة، وبين المرضى البسطاء من الشريحة الضعيفة في المجتمع التي لا تستطيع دفع رسوم التأمين الخاصة وبالذات المواطنين العرب... فإذا تمكن ليتسمان من تمرير هذا القانون، من المؤكّد أن شركات التأمين الصحي المكمِّلة هذه سترفع رسوم التأمين ورسوم الاشتراك الشخصي بعشرات بل بمئات الشواكل" .
وقال د. ابو معروف موجّها كلامه للوزير ليتسمان :" إن خطوته هذه ستعزِّز وتقوّي مشاريع خصخصة الطب والجهاز الصحي في البلاد، ولهذا يجب أن ترتبط سلّة الأدوية بقانون التأمين الصحي العام، من خلال إجراء تعديلات على القانون وإصلاحه، وأن الحلّ الأمثل والأنسب هو بإجراء تعديل سنوي دائم على سلّة الأدوية العامة وإضافة تمويل 2% على معدّل السلّة السنوية، لضمان إدخال أدوية جديدة... خصوصا وأن هذا الاقتراح طرح قبل عدّة سنوات وكان مقبولا على جميع الجهات وخاصة على وزارة الصحة ولجنة سلّة الأدوية، إلا أنه لم ينفّذ حتى الآن. أما الادعاء بأن 70% من المواطنين يملكون التأمينات الصحية الخاصة المكمِّلة فهي ادعاءات غير صحيحة وغير دقيقة" .
واقترح د. ابو معروف على لجنة الصحة البرلمانية ووزارة الصحة الحل المنصف برفع نسبة ضريبة الصحة العامة كما يقتضي الأمر، بحسب دخل المواطن الشهري، بشرط أن تكرَّس الأموال التي تجبى للأدوية، وتحويل هذه الأموال لصناديق المرضى من أجل أن يتلقّى المرضى العلاج اللازم، بما في ذلك الأدوية.... لأن عكس هذه الاقتراحات يعني تحويل الأرباح والأموال الهائلة لجيوب شركات التأمين الخاصة بدلا من توظيفها لصالح جمهور المرضى.
وفي نهاية الجلسة أشادت وزير الصحة السابقة ياعيل جيرمان بنقاش النائب د. ابو معروف، وأثنى المشاركون في الجلسة وخاصة ممثل صناديق المرضى، وممثل نقابة الأطباء العامة بروفيسور رحمة ليفتش، عل اقتراحات النائب د. ابو معروف وطالبوا الوزارة بتبنّيها.



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق